انتبه.. عادة يومية خاطئة تقع فيها الأمهات مع أطفالهن

تغذية الاطفال تحافظ على صحتهم
تغذية الاطفال تحافظ على صحتهم

 

ما بين متعة المشاهدة والأضرار بالصحة، تترك معظم الأمهات أطفالهن أمام التلفاز لفترات طويلة بدون رقابة أو تركيز، ولا يعلمن أن هذا الخطأ الفادح يعرضهن لكثير من العادات الغذائية السيئة التي تتكرر أغلب الوقت.
  أكدت بعض الدراسات أن الإعلانات تلعب دورًا هامًا في اكتساب طفلك للعادات الغذائية السيئة على رأسها التأثير على صحة الطفل وخطر إصابته بالسمنة أو السرطان.  
حذرت بعض الدراسات الحديثة  الأهل من تأثير بعض المقاطع الدعائية على صحة أطفالهم، وذكرت في نتائجها أن مشاهدة الأطفال لعروض بعض المنتجات يمكن أن تدفعهم إلى تناول كميات كبيرة منها.
وأشارت دراسة حديثة إلى أن الإعلانات تقود طفلك إلى زيادة الوزن أكثر من اللازم وتعرضهم لخطر الإصابة بالسمنة، خصوصًا أنها تقوم  بالترويج لحبوب الفطور الغنية بالسكر.
كما أكدت بعض الدراسات الأمريكية أن الإعلانات الغذائية غالبًا ما تسبب ارتفاع نسبة السكر في الدم لدى الأطفال، مؤكدة على أن الكثير من الأطفال يتعبون نظامًا غذائيًا سيئًا، ويتناولون القليل من الفواكه والخضروات والكثير من السكر والملح والدهون.
وكشفت الدراسة إلى أن الإعلانات الغذائية التي يشاهدها الطفل من الممكن أن تصيبه بالسمنة وفي أغلب الأوقات السرطان.
وتوصل الخبراء إلى أن الأطفال الذين يتعرضون لتأثير الإعلانات المروجة الخاصة بحبوب الفطور، أثناء مشاهدة برامجهم المفضلة، هم الأكثر رغبة في تناول تلك الحبوب التي تحتوي على نسبة مرتفعة من السكر وابتعادًا عن تناول المأكولات الصحية.

اقرأ أيضاً: القومي للمرأة ويونيسيف يحاربان التنمر بالـ«سوشيال ميديا»

وتوصل باحثون إلى أن الطفل الذي يتناول كوبًا من حبوب الفطور في الصباح يومياً يستهلك 4,5 كيلوجرامًا من السكر سنويًا.
يذكر أن هناك بعض الطرق التي تحارب السمنة على رأسها الحرص على على التوجه إلى الطبيب للتعرف على الأسباب الناتجة عن السمنة وعلاجها بالشكل السليم.
وأحيانًا ما يتم اللجوء إلى العلاج بالعقاقير الحارقة للدهون التي تكون تحت إشراف الطبيب، مع الحرص على الابتعاد عن الأدوية غير المرخصة.
والحل الأخير لعلاجها إتباع نظام غذائي معتدلًا أو أقد يلجأ الطبيب إلى التدخل الجراحي، وهذا عند عدم القدرة على العلاج بالطرق الأخرى التي باءت كل محاولاتها بالفشل دون جدوى.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي