حكايات| «عبدالله» يتحدى محترفي العالم.. البسكلتة هاتمشي ع الأرض وهاتدوس

حكايات| «عبدالله» يتحدى محترفي العالم.. البسكلتة هاتمشي ع الأرض وهاتدوس
حكايات| «عبدالله» يتحدى محترفي العالم.. البسكلتة هاتمشي ع الأرض وهاتدوس

«نظرة» فـ«هواية» فـ«عشق».. سيناريو لم يكن الشاب «عبدالله» يحلم بكتابة فصوله يومًا بعد الآخر، حتى وجد نفسه بطلا له يؤدي الدور فيه بمهارة فائقة، مختارًا لقصته عنوانًا عريضًا «ذا إيجيبشن فري ستايل».


عبدالله رمضان، شاب في بداية العقد الثالث، ورث عن أبيه ومن قبله جده محلا لبيع عصير القصب بمنطقة حلوان، وإلى جانب عمله فيه، لم يستطع تمالك نفسه أمام إحدى الدراجات حين شاهد مقطعًا مصورًا لمحترف حركات بهلوانية.


ربما تكون جيوب عبدالله لا تستفيد حاليًا من رقصاته الخاصة بدراجته في الشوارع إلا أنه يجد في تصفيق المارة وندائهم له من على مسافات طويلة «عاش يا ماو» دافعًا مميزًا للاستمرار في عشق الأول والأخير «دراجته».

 

 

رياضة الأسلوب الحر


لم يرغب ابن حلوان في إغضاب والده وجده بإهمال محل عصير القصب، فقرر الجمع بين رياضة الأسلوب الحر، وعصر القصب وبيعه، منذ خمس سنوات؛ إذ أن عشقه لركوب الدراجات جعله يكتشف في نفسه قدرة على أداء الكثير من الحركات البهلوانية والتي تسمى رياضة الأسلوب الحر بالدراجة «فري ستايل».

 

اقرأ حكاية أخرى| سيرك تحت الماء.. سباحون سنة أولى رضاعة


بحث عبدالله على الإنترنت عن محترفي الفري ستايل بالعالم، وبدأ في اكتساب الخبرة النظرية من خلال مشاهدتهم، وتطبيقها بمفرده بالتدريب المكثف، وقرر ادخار المال للحصول على دراجة مخصصة لهذه الرياضة، والتي لا تتواجد في مصر.

 


 

خوذة وكوع وركبة


مع تعمق الشاب القاهري في هوايته المفضلة «رياضة الركوب الحر للدراجات»، بدأ يركز على كل ما هو علمي فيها، فتأكد أن لها شروطًا هامة يجب الحفاظ عليها، أولها وأهمها اختيار دراجة بمواصفات خاصة من نوع «BMX».

 

تبدو للوهلة الأولى المعاناة التي عاشها عبدالله من أجل الحصول على دراجته المتخصصة، والتي لا يتم استيرادها إلا من الولايات المتحدة الأمريكية، وهنا وجه رسالة تحذيرية من الاعتماد على «العجل الصيني» في ممارسة هذه الرياضة.

 

اقرأ حكاية أخرى| شاب فوق الستين.. صعيدي يتحدى الشيخوخة بـ«تدريبات الشوارع»

 

صحيح أنه نجح في الحصول على دراجة من نفس الماركة العالمية إلا أنها لم يكون متوفر لها كافة التجهيزات المطلوبة، والتي أدخلها بنفسه على دراجته، ومعها يتمسك بضرورة الالتزام بمواصفات الأمان والسلامة.. «لازم اللاعب يرتدي خوذة وكوع وركبة للوقاية، وقبل أي حاجة يستمر في التدريب.. كلها حاجات مهمة جدًا».


اتحاد مصري


لا يخفي الشاب عبدالله رمضان حلمه بأن يصبح لدى مصر اتحاد لرياضته المفضلة، على غرار ما يحدث في كثير من دول العالم، بما يساعده على المشاركة في بطولات عالمية.

 

 

اقرأ حكاية أخرى| «السرعة مش كل حاجة».. «البايكر» العجوز يكشف أسرار الدراجات النارية

 

حتى يومنا هذا ورغم أن هذه الرياضة لها اتحادات في كثير من الدول، إلا أن مصر لا يوجد بها اتحاد الركوب الحر للدراجات الهوائية، نفسي بلدنا تستضيف بطولات محلية ودولية، وأشارك باسمي وأرفع علم بلدي وسط محترفي هذه الرياضة في العالم».

 


وكمحاولة لكسر الجمود لا يرفض عبدالله أي دعوات من حفلات الزفاف أو بعض المناسبات لزف العروسين أو التعبير عما يملكه من رياضة مميزة، وجميعها تحظى بقبول غير عادي من الحضور.

 

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم