مكملات غذائية تخفف أعراض مرض التوحد

مكملات غذائية تخفف أعراض مرض التوحد
مكملات غذائية تخفف أعراض مرض التوحد

وجد باحثون من بريطانيا وإسبانيا وأمريكا أن مكملات الفيتامينات وأحماض أوميجا 3 الدهنية تساعد الأطفال المصابين بالتوحد على تخفيف أعراض المرض بشكل ملحوظ. 


وحلل الباحثون 27 دراسة شارك فيها 1028 طفل مصاب باضطراب التوحد، وجزء من المشاركين تناولوا مكملات غذائية متنوعة بما يشمل الفيتامينات وأوميجا 3 وآخرون تناولوا دواء وهمي، بحسب مجلة "إن سي بي آي".


وأفاد الباحثون في طب الأطفال، بأن أوميجا 3 ومكملات الفيتامينات كانت أكثر فعالية من الحبوب الوهمية في تحسين العديد من الأعراض والوظائف، منها تحسين المهارات اللغوية والاجتماعية وتقليل السلوك المتكرر وسرعة الانفعال وتحسين الانتباه وتحسين النوم والتواصل.


وقال أحد مؤلفي الدراسة  ديفيد فراجواس وهو باحث في مستشفى جريجوريو مارانيون العام وجامعة كمبلوتنسي بمدريد "تشير تلك النتائج إلى أن بعض التدخل في الحمية الغذائية قد يكون له دور في إدارة علاج بعض الأعراض المتعلقة بخلل الوظائف لدى المصابين بالتوحد".


وأشار الباحثون أنه من السابق لأوانه توصية الآباء بالبدء في إعطاء المكملات لأطفالهم.


ثم قالت أكاديمية التغذية وعلم النظم الغذائية، إن ما يعقد الأمور بالنسبة للأطفال المصابين بالتوحد هو أن الكثير منهم يعانون من مشكلات متعلقة بالطعام أيضا إذ قد يكون لديهم حساسية عالية لمذاق ورائحة ولون وملمس بعض الأطعمة أو يأكلون أنواعا مختارة فقط كما قد تؤثر بعد الأدوية على شهيتهم.


وتنصح الأكاديمية بزيارة الأطفال المصابين بالتوحد لخبير تغذية متخصص قبل إتباع أي حمية للتأكد من حصولهم على كل العناصر الغذائية والسعرات التي يحتاجونها لنموهم.

 

 

 

 

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا