أخر الأخبار

مجرد ملاحظة

الجولات المفاجئة بسوهاج

حازم الشرقاوى
حازم الشرقاوى

 الزيارات المفاجئة التى يقوم بها محافظ سوهاج إلى بعض الجهات الحكومية فى مراكز وقرى المحافظة أسعدت غالبية أبناء المحافظة فى الداخل والخارج وأسفرت عن إيقاف بعض المسئولين فى هذه المواقع وقد شعر الجميع أن هناك توجها لإحداث إصلاحات فى الإدارة وتقديم الخدمات للمواطنين.
تحركات المحافظ محمودة، كذلك استقباله للمواطنين فى مكتبه، وفى إطار التحركات المفاجئة للمحافظ نضع بين أيديه مشكلات وهموم قرية ادفا التى تحتاج لزيارة مفاجئة، تبدأ مشكلاتها من الوحدة الصحية التى تعانى من إهمال شديد وتدنى خدماتها، نأمل تحويلها لمستشفى مركزى أو قروى، ومشروع الصرف الصحى الذى أجهض قبل تشغيله فقد تم تمديد المواسير منذ حوالى ١٥ سنة ولم يتم تشغيله بحجة السطو على موقع محطة رفع الصرف الصحى فى الصحراء الغربية، وكذلك «تكسير مدخل القرية» بطول يقل عن كيلومتر فهو يحتاج إلى إعادة رصف بالأسفلت وبخاصة المسافة من نقطة الشرطة حتى وسط القرية، بالإضافة إلى تلال القمامة فى مدخل القرية من ناحية أولاد نصير وكذلك القمامة والمخلفات على جانبى الترع والمصارف، كما تعانى القرية من عدم وجود وحدة إطفاء وقد تعرض بعض السكان لحرائق نتجت عنها خسائر بشرية ومادية بسبب تأخر وصول سيارة الإطفاء لبعد المسافة بين القرية ومدينة سوهاج.
وتعد قرية ادفا من القرى الأثرية فقد كانت هناك عمليات تنقيب من قبل إدارة الآثار، نأمل تكثيف الجهود لاكتشاف المواقع الأثرية بالقرية وتحويلها لمزار سياحى.
وأعتقد أن الزيارات المفاجئة ستكون لها انعكاسات إيجابية على أداء المسئولين وصغار الموظفين لتحسين الأداء للمواطن.