صور فاتن حمامة تغزو شوارع إيران

فاتن حمامة
فاتن حمامة

كتب: مصطفى الشويخ

بعد خروج فيلم أريد حلا إلى النور عام 1975، قدمت مصر الفيلم للعرض في المهرجان الدولي للسينما في طهران أمام لجنة تحكيم تضم أعضاء من 10 دول.

 

آنذاك شملت قائمة المحكمين دول فرنسا وألمانيا وإيطاليا والولايات المتحدة ومصر وإسبانيا والمجر وإيران والهند والمكسيك؛ حيث احتشدت في صالة العرض بالقاعة الكبرى للمهرجان وفود من 55 دولة، وممثلو الصحافة العالمية ومجموعة تمثل نقاد السينما في العالم.

 

واشتركت مصر في هذه المهرجان الدولي بهذه الفيلم رسميا؛ حيث يحكي قصة امرأة تريد الطلاق بعد زواج استمر 20 عاما من رجل لا تحبه! لكنها تزوجته تحت ضغط ظروف خاصة، والبطلة تريد حريتها وتستعيد حياتها ولكن قوانين الأحوال الشخصية تقف حائلا أمام ما تريده.

 

وتمثل فاتن حمامة دور المرأة المعذبة بينما يمثل رشدي أباظة دور الزوج، والفيلم من تأليف الكاتب حسن شاه وإخراج سعيد مرزوق.

 

وقدمت إدارة المهرجان الفيلم على صفحتين كاملتين بالحجم الكبير في المجلد الضخم لأفلام دول العالم المشتركة في المسابقة الدولية آنذاك.

 

واحتلت صور فاتن حمامة ورشدي أباظة إلى جوار صور نجوم العالم في الملصقات الضخمة في شوارع طهران ومدن إيرانية أخرى، بينما ارتفع العلم المصري وسط أعلام 54 دولة في الشوارع الكبر والميادين الرئيسية في العاصمة الإيرانية.

 

كما ارتفع علم مصر مع أعلام دول العالم فوق ٦ دور للسينما في طهران، جرى عرضها على مدى 13 يوما لعرض 174 فيلما داخل المسابقة الدولية، لكن فيلم أريد حلا لقي نجاحا كبيرا من 55 دولة حول العالم.

 

مركز معلومات أخبار اليوم

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي