حكايات| بسبب الغيرة.. يحبس زوجته في قفص ويخلع أظافرها

الزوجة
الزوجة

 

نسمع كثيرا عن عنف الرجال ضد زوجاتهم، ولكن هذا الوحش قام بتعذيب زوجته بعد إنجابها لابنتهما، لمدة خمسة أيام بعد أن حبسها داخل قفص حديدي على سطح منزلهم، لتأديبها على هروبها منه بسبب عنفه والغيرة.

ترقد ميرفت نيفيج الزوجة المعذبة داخل المستشفى وتغطي الكدمات جسدها ويظهر الرعب على وجها غير مصدقة أنها مازالت على قيد الحياة، بعد أن أنقذها الجيران عندما ابلغوا الشرطة عندما سمعوا صراخها.

اقرأ أيضا| حكايات| حاولت شوي جثمانه.. أم تنتقم من زوجها بـ«ذبح ابنها» 

تم اتهام إلياس إريك الرسام ومصمم الديكور البالغ من العمر "28 عامًا"، باحتجاز زوجته ميرفيت نيفيج لمدة خمسة أيام بعد أن أنجبت ابنتهما مؤخرًا في سانليورفا، تركيا، وقام بتقييدها بالسلاسل وضربها بسلسلة وعصا واستخدم الكماشة لنزع أظافرها.

وجدتها الشرطة نصف عارية ومغطاة بالدماء، ونقلها المسعفون إلى مستشفى ولاية باليكليغول حيث تبين أنها مصابة بكسر في الجمجمة وكدمات شديدة في جسدها.

تحدثت الأم عن محنتها وقالت إن زوجها قيدها بالسلاسل بعد أن عادت إلى المنزل لتلد، بعد أن قضت الكثير من الوقت في مأوى للنساء بعد زواجها من إريك قبل عامين.

قال ميرفيت: "كان يمارس العنف باستمرار لذلك هربت من المنزل وبقيت في ملجأ الدولة عدة مرات، لكنني عدت إلى المنزل لألد طفلتي وبعد الولادة، كان عنيفًا وقام بضربي وخلع أظافري بالكماشة، واختطف ابنتي البالغة من العمر 40 يومًا".

اقرأ أيضا| حكايات| مآسي أصحاب الشعر الأحمر.. تعرضوا للحرق أحياء في العصور الوسطى

ميرفيت هي الزوجة الثانية لإريك، وبحسب ما ورد على صحيفة "ذا صن"، انتقلت ميرفيت إلى تركيا قبل تسع سنوات من سوريا مع أسرتها.
وبحسب ما ورد قال إريك للشرطة إنه ضربها لأنها خدعته وكان يشعر بالغيرة، وساعده ابن شقيقه على الهرب عندما وصلت الشرطة، ويواجه إريك لائحة اتهام أعدتها النيابة تطالب بسجنه لمدة تصل إلى 34 عامًا.

ووفقا لصحيفة "ذا صن"، ستنتقل ميرفيت إلى مأوى للنساء بمجرد تعافيها من إصاباتها، وتتم رعاية طفلتها حاليًا من قبل الدولة وسيتم إعادتها إليها عندما تعود إلى حالتها الصحية الكاملة.

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي