حكايات| 53 عاماً على «قصر الشوق».. من هنا مر «سي السيد»

صورة مجمعة
صورة مجمعة

- قصر الشوق لم يتبق منه إلا بوابته.. وتحول لمدرسة ثم ساحة صوفية

- مسجد سيدي الجمالي والمسافر خانة ومدرسة كتخدا يعانون الإهمال

- «14 ممثلا و6 هوانم».. أهالي المنطقة يرون ذكريات تصوير الفيلم

- المنطقة مشهورة ببيت نجيب محفوظ وطلعت حرب وقاتل السادات


 
لست أدري لو كان أديب نوبل نجيب محفوظ يعيش بيننا الآن ورأى منطقة قصر الشوق التي نشأ فيها وعاش، ودارت حولها أحداث الجزء الثاني من رائعته «الثلاثية»؛ كيف سيكون شعوره!.. فالمنطقة التي بنيت على دهاليز قصر باتت في طي النسيان وتسيطر عليها العشوائية والإهمال، كما لم يتبقى من القصر سوى بوابته!


هنا منطقة قصر الشوق بحي الجمالية بقاهرة المعز، ذلك الحي العريق الذي جسد أحداث الجزء الثاني لرواية نجيب محفوظ، وتم تصوير أحداث الفيلم الشهير بها الذي حمل ذات الاسم في 1967.
أبطال «قصر الشوق»
وتحولت أحداث رواية قصر الشوق إلى فيلم من إخراج حسن الإمام، وبطولة يحيي شاهين، نادية لطفي، عبد المنعم إبراهيم، مها صبري، هالة فاخر، سمير صبري، نور الشريف، سعيد صالح، أشرف عبدالغفور، زيزي مصطفى، آمال زايد، وغيرهم...
قصة «قصر الشوق»
وتدور أحداث الفيلم حول عائلة السيد أحمد عبدالجواد في حي الجمالية بمنطقة الحسين حيث تُوفى نجله فهمي في أحداث ثورة 1919، وتمر خمس سنوات يعتزل فيها حياة السُكر والموميسات، ثم يخرج الأب إلى الحياة، لقد انتقلت بناته بعد زواجهن إلى حي قصر الشوق بالجمالية خلال العشرينات من هذا القرن، وتنتهي أحداث القصة بوفاة زعيم الثورة سعد زغلول.
الملكة شوق
وسُميت قصر الشوق بذلك الاسم نظراً لوجود قصر في المنطقة منذ عصر شجر الدر، وكانت تملكه آنذاك الملكة شوق، وسُميت المنطقة نسبة إلى هذا القصر، وتحتوي على آثار إسلامية قديمة وبوابات عتيقة كبوابة الفتوح وبوابة النصر، كما أن الشوارع بُنيت على دهاليز القصر.
معالم المنطقة
كما أن أشهر آثارها مسجد سيدي الجمالي أقدم المساجد بالمنطقة، والمسافر خانة وهي عبارة عن استراحة للمسافرين منذ عصر المماليك، ومدرسة كاتخدا، ومنازل بعض المشاهير كمنزل نجيب محفوظ قديما، والإعلامى جمال الشاعر، وخالد الإسلامبولي الذى تورط فى اغتيال الرئيس الراحل السادات، ومنزل طلعت حرب رجل الاقتصاد ومؤسس بنك مصر، كما يروى أهالى المنطقة أن ثمة مشاهير كثيرون ولدوا وتربوا بها مثل الفنانة نرمين الفقي، ونعيمة عاكف، وذلك بحسب رواية أهالي المنطقة.
جولة بعد 53 عاما
«بوابة أخبار اليوم» قامت بجولة بالمنطقة لترصد واقع وظروف ومشكلات الحى الآثري بعد مرور 53 عاما على تصوير الفيلم، كما رصدت أبرز الآثار الإسلامية الموجودة بها ومنازل رموز ومشاهير المجتمع.

قد يعجبك 

حكايات |«شجر الموز طرح» بالقليوبية.. الأرض الطيبة رزق الفلاحين «من 100 سنة»

 


أين اختفى قصر الشوق؟
أما قصر الشوق والذي سُميت على اسمه المنطقة فبات في خبر كان، لم يعد موجودا منه سوى بوابته، ومغلقة على الدوام وتملأها الأتربة والقمامة، غير أن البوابة يجاورها ويعلوها مبنى حديث مدون عليه لافتة   «عمارة سيد الشهداء الإمام الحسين – قصر الشوق بالجمالية – الملك الدكتور حمدي محمد جاد والسيدة حرمه الدكتورة زينب فوزي حسيب»، ما يثير علامات استفهام حول ما آلت إليه بقايا القصر، وتعديات الأهالي على آثار المنطقة في غيبة من رقابة وزارة الآثار.

وتقول سحر إبراهيم ، 46 عاما، ربة منزل: «قصر الشوق من زمان فى المنطقة، والمنطقة اتسمت باسمه، لكن حاليا بقى آيل للسقوط واتهدمت أجزاء منه، وتحول لمدرسة اسمها عبد الرحمن كاتخدا، واتهدمت هى أيضا، وحاليا اتباعت لجماعة من الأشراف التابعين للطرق الصوفية وعملوها ساحة للحسين، والقصر تحول لخرابة وأرض خالية، ولم يتبق منه إلا البوابة».


طلعت حرب وخالد الإسلامبولي
وتابعت: «في المنطقة بيت الاقتصادي طلعت حرب وده يبدأ من أول الحارة لحد نصها، وبيت خالد الإسلامبولي قاتل السادات والذى تحول إلى مقهى بالدور الأرضي منه».

 

قد يعجبك  _________________________________

حكايات| إقليم «ناجورنو قرة باغ».. هنا بدأ النزاع بين أذربيجان وأرمينيا

_________________________________

مسجد سيدي الجمالي
أما مسجد سيدي الجمالي وهو أقدم المساجد الآثرية بالمنطقة له بوابة كبيرة قديمة، بُنى من حجارة عتيقة آثرية بطراز معماري أصيل، يتكون من طابقين تعلوهما قبة على شكل دائرى تمثل المأذنة وحُفر على جدارنه أسماء الله الحسنى.
وتشير سحر إبراهيم: «مسجد سيدي الجمالي أقدم مسجد فى الحارة وهو من الآثار ومازالت الناس تصلي فيه حتى الآن، وكان فيه مشكلة بين وزارة الآثار ووزارة الأوقاف، وفضلت شهرين أنظفه تطوع مني وأهالى المنطقة جمعوا فلوس من بعض وشطبوه على حسابهم، وأهالي المنطقة وقفوا قدام الدنيا كلها علشان ميتقفلش لأنه المسجد الوحيد فى المنطقة».
بيت نجيب محفوظ
أما بيت نجيب محفوظ بالمنطقة فيتكون من ثلاثة طوابق، من طراز قديم له نوافذ مفتوحة، يبدو أنه مهجور منذ فترة طويلة، له مدخل مظلم مفتوح دائما، ويأكد أهالى المنطقة أنه متروك على هذا الوضع منذ فترة.

 

 

المسافر خانة
ويقول عبد السلام وفيق، 36 عاما، من سكان المنطقة ويعمل خطاط «يوجد بالمنطقة مبنى آثري هو المسافر خانة وهو عبارة عن استراحة للضيوف موجودة في درب الطبلاوي، لكنها اتحرقت منذ 10 سنوات، ومنطقة قصر الشوق تبدأ من شارع حبس الرحبة وهى الحارة الأكبر وتنقسم إلى 4 حواري، كما يوجد مدرسة آثرية هى عبد الرحمن كاتخدا».

 

قد يعجبك  _________________________________

 

حكايات| فقد البصر فأضاء الله بصيرته.. «الشحات» وحلم الزي الأزهري

_________________________________

ورش وصناعات
ويضيف: «ما يميز المنطقة أنها صناعية فهى المورد للمحلات السياحية بمنطقة الحسين حيث يوجد بها الورش التى تقوم بصناعة السبح والصاغة والصدف والشيش وتبيعها لمحلات خان الخليلي».


ويشير: «ما يميز قصر الشوق أنها ونس حتى في الفجر فالسيدات تستطيع أن تخرج فى أي وقت دون قلق لأن أهالي المنطقة موجودين دائما، والأهالي يعايدون بعضهم البعض في المناسبات والأعياد ورمضان».


بوابتا الفتوح والنصر
أما الحاج أبو محمد نجيب، 65 عاما، أحد أهالى المنطقة، فيقول: «من زمن الزمن كان فيه بوابات تقفل على المنطقة، وكان يوجد فتوات لازم تستأذن من الفتوة قبل ما تعدى بالفرح منها، والمنطقة مشهورة ببوابتين يقفلوا على الحسين والجمالية بما فيه شارع الحدادين وسوق الليمون والخضراوات هما بوابة الفتوح وبوابة النصر».
 

دروب آثرية
ويضيف: «يوجد بالمنطقة درب الرصاص ودرب الكاشف ودرب البنات ودرب راشد وزقاق سليمان، وشوارع المنطقة بُنيت على سراديب القصر اللي تطلعك لحد الحسين، المنطقة كلها آثار إسلامية مدفونة فيها، وتحت الأرض فيه دروع وحربة وسيوف وعملة إسلامية».
 

تصوير الفيلم
وتقول أم أحمد نجيب المواردية، 64 عاما، من أهالى المنطقة: «أنا فاكرة الفيلم وتصويره فى المنطقة وقتها جاء 14 ممثلا و6 ستات هوانم زي يحيى شاهين ومحمد عبد الوهاب فى درب الرصاص،  والمنطقة سَكن فيه مشاهير زى الشيمى ونجيب محفوظ وكانوا يعدوا على قهوة الدراويش، ومن أعلام المنطقة اللى تولدوا فيها وعاشوا عبد الغنى السيد ونرمين الفقي ونعيمة عاكف وعبد السروجى وحسين شلبي وهم مطربين شعبين».

وتابعت: «ذكرياتنا فى المنطقة في المواسم ورمضان والأعياد جميلة، وفي رمضان هنا موائد الرحمن بنعملها كل سنة في حارة صيام، وبنعمل حصر للأيتام والفقراء فى المنطقة ونديهم فلوس وعندنا رحمة وتكافل اجتماعى».


مقامات الصوفية
وذكر إبراهيم عبد الرسول، 52 عاما، محامي: «يوجد آثار بقصر الشوق في درب الطبلاوي هو آثر سيدي مرزوق وهو عبارة عن مقام تابع للطرق الصوفية الأحمدية وبه قدم مطابقة لقدم الرسول، وطريقة صوفية آخرى بالمنطقة هى الطريقة البرهامية للشيخ محمد عاشور، ومسجد سيدي مرزوق».


مطالب الأهالي
وتابع: «أهم مطالبنا النظافة وإزالة القمامة الموجودة على نواحى الشوارع، ومفيش صناديق للزبالة، وإصلاح الطريق الذي تم تكسيره ولم يتم تمهيده وإصلاحه».

 

قد يعجبك أيضاً  _________________________________

حكايات| «سيارة فيروز» ملاكي ومطبخ متنقل.. حلم أسرة تحول لحقيقة

حكايات| الأسطى عبده «بيتهوفن مصر»..ميكانيكي كفيف «ايده تتلف في حرير»

حكايات| ذكرياتك مع حازي مازي والسبع طوبات.. حين تتحول كرة الشارع لأسلوب حياة

حكايات| صناعة الشموع.. «ورش الغورية» صامدة في وجه المستورد

حكايات |«شجر الموز طرح» بالقليوبية.. الأرض الطيبة رزق الفلاحين «من 100

_________________________________

 

 

 

 

 

 


 

 

 

 

ترشيحاتنا