Advertisements

ابنة لورد بريطاني تطلب الطلاق من زوجها المصري.. فما السر؟

ابنة لورد بريطاني تطالب بالطلاق من زوجها المصري.. فما السر؟
ابنة لورد بريطاني تطالب بالطلاق من زوجها المصري.. فما السر؟
Advertisements

بعد 12 عاما زواجا عرضت ابنة لورد بريطاني على "محكمة الطلاق" في لندن "قضية" طلبت فيها الحكم بطلاقها من زوجها المصري بحجة أن عقد زواجها منه يسمح له بتعدد الزوجات.

والزوجة التي طلبت الطلاق هي ابنة اللورد الفنجهام وزوجها هو عبدالحميد محمد مصطفى رزق الذي كان يشغل وظيفة كاتب تجاري عندما تم الزواج بينهما في عام 1938.

وقد كان الزواج حينها في المحكمة الشرعية بالإسكندرية، ولم يحاول رزق أن يدافع عن نفسه في القضية، بحسب ما نشرته جريدة أخبار اليوم في 14 أكتوبر عام 1950.

أما محامي الزوجة فقد ذكر للمحكمة أن الزواج قد تم طبقا للشريعة الإسلامية وأن السبب في المطالبة بإلغائه هو أنه يسمح له بتعدد الزوجات مما يتعارض مع المبدأ الأساسي في الزواج كما يفهمه المسيحيون.

وقرأ القاضي الشريعة الإسلامية وقال إنها تنص على أن من حق الزوج أن يتزوج من أربع نساء في وقت واحد وبغض النظر عن معارضة زوجته التي تم زواجها منها إذا كانت لا توجد ثمة موانع شرعية تحول دون ذلك. 

المصدر: مركز معلومات أخبار اليوم

اقرأ أيضا |67.5 مليون دولار ثمن لوحة لبيكاسو في مزاد بنيويورك

 

Advertisements

 

احمد جلال

محمد البهنساوي

 

Advertisements

 

 

 

 

 

 

 

 

 


Advertisements