Advertisements

وليد عبدالعزيز يكتب: خطوة نحو العدالة

وليد عبدالعزيز
وليد عبدالعزيز
Advertisements

صندوق الخسائر والاضرار الذى تمت الموافقة على تأسيسه فى ختام قمة المناخ بمدينة شرم الشيخ هو خطوة نحو العدالة واعتراف صريح من الدول الغنية بحقوق الدول النامية وأيضاً يلزم الدول الغنية بالعمل على خفض نسب الانبعاثات ليتحد العالم نحو هدف واحد لأول مرة لإنقاذ كوكب الأرض  من الهلاك ..قمة المناخ التى استضافتها مصر هى القمة الأكبر منذ انعقادها قبل ٢٦ عاما ..المشاركون اجمعوا على أن حجم اللقاءات والمفاوضات والتى استمرت لمدة أسبوعين بحضور ١٢٠ رئيساً وملكاً ورئيس حكومة كان نقطة تحول حقيقية فى التعامل مع الملف الأصعب عالمياً.

الدولة المصرية نجحت باقتدار فى تنظيم القمة بشهادة الجميع ..شباب البرنامج الرئاسى وشباب الجامعات الذين شاركوا فى التنظيم أبهروا العالم بحسن الأداء ..المكاسب التى حققتها مصر من القمة كبيرة جداً سواء فى حجم الأموال التى ستتلقاها من مؤسسات التمويل الدولية والتى تخطت رقم العشرة مليارات دولار أو من فرصة تسويق شرم الشيخ كمدينة سياحية عالمية تتمتع بالأمان والإمكانيات الطبيعية المتميزة ..دعونا نتعلم ثقافة استغلال الفرص ولا نتوقف عند نقطة النجاح لأننا فى أشد الحاجة إلى إحياء فكرة سياحة المؤتمرات والمعارض لأنها أفكار تسهم فى جذب الأموال وتساعد على زيادة معدلات التشغيل وتضمن استمرارية العمل طوال العام بالمدن السياحية ..قمة المناخ شهادة نجاح دولية للدولة المصرية بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى

..اكتشفنا أننا نمتلك الإمكانات و أصبحنا نمتلك الخبرات الشبابية المتميزة التى نجحت فى تقديم مصر للعالم فى أبهى صورها ..دعونا نبنى على ما تحقق من نجاحات ونبدأ التفكير فى الفاعليات القادمة لأن النجاح لا تظهر نتائجه إلا بالاستمرارية ومواصلة تطوير الفكر والأداء ..مبروك لمصر وشعبها العظيم النجاح الكبير لقمة المناخ وننتظر المزيد من الفاعليات فى جميع المحافظات ..استطعنا أن نثبت لأنفسنا وللعالم أننا قادرون على صنع النجاح بشرط أن نوفر المناخ المناسب لتحقيق الإنجاز .. دعونا نفتخر بما تحقق على أرض مدينة السلام ..وتحيا مصر

Advertisements

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي

 

Advertisements


Advertisements