Advertisements

المعهد القومي للبحوث الفلكية: لم يثبت بالدليل صعود المصري القديم للفضاء |فيديو

صورة موضوعية
صورة موضوعية
Advertisements

كشف الدكتور جاد القاضي، رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية، أن ظاهرة  تعامد الشمس على قدس الأقداس بمعبد هيبس بالوادي الجديد تمثل إعجازا وانجازا يؤكد براعة القدماء المصريين الذين قاموا بتشييد أكثر من 500 معبد بها تلك الظواهر في أوقات مختلفة تتناسب مع كل معبد وخصوصيته.

اقرأ أيضا| تعامد الشمس على حجرة قدس الأقداس بمعابد أبوسنبل والكرنك والدير البحري

وقال "القاضي"، خلال مداخلة هاتفية، ببرنامج "هذا الصباح" المذاع عبر فضائية "إكسترا نيوز"، اليوم الأربعاء، إننا بامكاننا تصميم أي مبنى أيًا كان حجمه ونحدد دخول الشمس له من فتحات معينة؛ نظرًا لاتاحة جميع التكنولوجيات والأدوات لدينا حاليًا.

وأوضح" رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية"، أنه أصبح حاليًا لدينا من الامكانيات والأدوات والحسابات الفلكية التي تتيح حساب أي ظاهرة ووقتها في زمن متناهي الدقة، مشيرًا إلى أن المصري القديم كان لديه براعة وعبقرية وتمكن من أدواته، وكان هناك حديث عن أنه صعد للفضاء ولكن لم يثبت بالدليل صعود المصري القديم للفضاء.

Advertisements

 

 

 


Advertisements