تشييع جثامين ربة منزل وطفلتاها دهسهم قطار الصعيد بالمنيا 

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

 

شيع أهالي مدينة مغاغة، شمال المنيا، جثامين ربة منزل وطفلتاها، دهسهم قطار الصعيد بمزلقان محطة سكك حديد مغاغة القبلي .

تم أداء صلاة الجنازة علي الضحايا الثلاثة، داخل مسجد المستشفي، ودفنهم بمقابر الأسرة شرق النيل بمركز مغاغة، وسط حالة من الحزن الشديد .

كان المستشار أبو ألوفا عيسي ، المحامي العام لنيابيات شمال المنيا، قد اصدر قرارا بالتصريح بدفن الجثامين عقب التعرف عليهم من ذويهم ، داخل مشرحة مستشفي مغاغة العام 

يذكر أن اللواء محمود خليل مدير أمن المنيا ، قد تلقي إخطارا من عمليات النجدة، بمصرع رباب فولي محمد، 24 سنه، ربة منزل ، وطفلتيها رودينا حسن رجب، 6 سنوات، وشقيقتها ريتاج، 3 سنوات، مقيمون جميعا بمنشية الجزائر بمدينة مغاغة ، دهسهما قطار 725 المتجه من أسوان إلي الإسكندرية، بمزلقان محطة سكك حديد مغاغة القبلي.

تم نقل الجثامين إلي مشرحة مستشفي مغاغة المركزي، تحت تصرف النيابة.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي