بيع 650 طن لحوم لـ250 ألف مواطن ضمن مبادرة «شباب الخير»

اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية
اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية

 

تلقى اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، تقريراً من القطاعات المعنية بالوزارة حول سير عمل مبادرة "شباب الخير"، والتي أطلقها الوزير في أول شهر رمضان المعظم لتوفير السلع الغذائية واللحوم والدواجن بأسعار مخفضة وملائمة للمواطنين.

وأشار شعراوي، إلى أن المبادرة تأتي بالتنسيق مع المجلس الوطني للشباب، حيث وصلت سياراتها خلال الـ15 يومًا الأولى من شهر رمضان إلى محافظات القاهرة والجيزة والقليوبية وكفر الشيخ والبحيرة، مشيراً  إلى أن المبادرة تتضمن مرحلتها الأولى 11 محافظة، حيث من المقرر أن تصل خلال الفترة المقبلة إلى باقي المحافظات، وهي المنيا و الغربية وشمال سيناء والمنوفية والدقهلية وبني سويف، وسوف تستمر لمدة أربعة أشهر.

وأوضح التقرير، أن سيارات المبادرة قامت خلال 15 يوماً منذ إطلاقها ببيع حوالي 650 طنًا من السلع الغذائية المتنوعة، حيث تم توزيع 38 سيارة تابعة للمبادرة على 29 مركز ومدينة وحي بتلك المحافظات، وأشار التقرير إلى أنه تم بيع 425 طناً من اللحوم و الدواجن، و 225 طناً من المنتجات الأخرى مثل الزيت والسكر والأرز والمكرونة والسمن البلدي وعسل النحل ومجمدات اللحوم من الكفتة والسجق و استفاد منها حتى الآن أكثر من 250 ألف مواطن في المحافظات الخمس التي بدأت فيها المبادرة، كما تم توفير فرص عمل لحوالي 110 شاب يعملون على تلك السيارات، وجاري استكمال العدد المستهدف في المرحلة الأولى والبالغ حوالي 127 شاباً.

وأضاف التقرير، أن المبادرة شهدت في المحافظات التى انطلقت بها إقبالاً كبيراً من المواطنين على عملية الشراء خاصة في المناطق الأكثر احتياجاً نظراً لانخفاض أسعار المنتجات عن مثيلتها في الأسواق، وكذا جودة المنتجات المعروضة والتي تتضمن حوالي 30 سلعة غذائية.

وأشاد شعرواي بالدعم الذي يقدمه المحافظين لإنجاح تلك المبادرة والتي تأتى تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي لوزارتي التنمية المحلية والتموين بتوفير السلع الغذائية المخفضة لصالح المواطنين الأكثر احتياجا ومحدودي الدخل خاصة خلال شهر رمضان، والرقابة المستمرة على الأسواق .

وقال وزير التنمية المحلية، إن سيارات المبادرة تتركز بصفة أساسية بالمناطق الشعبية والقرى الأكثر احتياجاً للتخفيف على الأسر البسيطة ومحدودي الدخل، وتوفير السلع الغذائية لها بجودة وأسعار مخفضة.

ووجه المحافظين بالمرحلة الأولى من المبادرة بتقديم كافة التسهيلات اللازمة واستخراج التصاريح الخاصة بعمل سيارات المبادرة وتذليل أي معوقات تواجهها.

وشدد  شعراوي على ضرورة الحفاظ على جودة المنتجات المعروضة من الشركات المشاركة في المبادرة، وكذا أن تكون الأسعار مخفضة وأقل من مثيلاتها  بالأسواق، وأن تكون حديثة التعبئة والإنتاج، لافتاً إلى أن الوزارة تسعى من خلال تلك المبادرة أيضاً توفير فرص عمل لأبناء المحافظات وإقامة مشروعات صغيرة ومتوسطة ومتناهية الصغر .

 

اقرأ أيضا| «التنمية المحلية» تستعد للبدء في التشغيل التجريبي لمنظومة النظافة


 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي