«فراشة» رمضان.. تفاصيل خامس موسم لـ«فوازير» نيللي

نيللي
نيللي

"فراشة صغنططة مفرفشة ومزقططة".. شقاوتها تخطف القلوب وفوازيرها تحير العقول، ببساطة هي الفنانة الاستعراضية نيللي، التى وقع اختيار المخرج فهمي عبدالحميد عليها لتقديم فوازير رمضان للسنة الخامسة على التوالي عام 1980.

 

وبحسب ما ورد في مجلة أخر ساعة من العام نفسه فإن فوازير هذا العام جاءت بفكرة جديدة وهي لعبة "عروستي"؛ حيث ستقوم نيللي بعرض الفوازير بصحبة 4 شخصيات من الرسوم المتحركة.

 

وستقوم كل شخصية بسؤالها عن مواصفات "عروستي" وتكون الإجابة بمجموعة من الأغاني يتسللها مجموعة أخرى من الفقرات الاستعراضية التي تشير إلى حل الفزورة.

اقرا ايضا|أسرار المذيعات خلف شاشات التلفزيون.. تكشفها ليلى رستم

آنذاك شارك في تلحين مقدمة الفوازير الملحن "حلمي بكر" وقامت فرقة هاني مهنا بغنائها، كما شارك الملحن محمد الشيخ في تلحين مجموعة من الأغنيات التي ستقوم "نيللي" بغنائها خلال الثلاثين حلقة على  مدار شهر رمضان الكريم.

 

بدأت نيللي الفوازير مع المبدع فهمي عبدالحميد في عام 1975م بفوازير «صورة وفزورة»، ثم «صورة وفزورتين»، وفي بداية الثمانينات قدمت «عروستي»، ثم «الخاطبة».

 

وفي عام 1990 قدمت نيللي فوازير «عالم ورق»، قبل أن تقدم في العام التالي «عجايب صندوق الدنيا»، ثم «فوازير أم العريف»، وفي عام 1995، قدمت نيللي فوازير «الدنيا اللعبة»، وفي عام 1996 قدمت آخر أعمالها فوازير «زي النهاردة».

 

انطلاقة نيللي الفنية جاءت عندما كانت طفلة صغيرة في أفلام عديدة وكانت تنبئ بموهبة تمثيلية وتهوى الغناء والرقص، وعندما كبرت اتجهت إلى التلفزيون والسينما واعتمدت في أعمالها على الاستعراض والتمثيل.

 

وقامت بأول بطولة مطلقة لها في السينما عام 1966 في فيلم «المراهقة الصغيرة»، حتى كانت محطة الفوازير التي أصبحت علامة مطبوعة في أذهان الملايين.

 

المصدر: مركز معلومات أخبار اليوم

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي