«الرعاية الصحية» تطلق ورشة عمل حساب تكاليف المستشفيات ببورسعيد

جانب من ورشة العمل
جانب من ورشة العمل

أطلقت الهيئة العامة للرعاية الصحية، ورشة عمل للتدريب على حساب التكاليف بالمستشفيات ومراكز ووحدات الرعاية الصحية الأولية في محافظة بورسعيد.

 جاء ذلك بالتعاون مع نخبة من خبراء الاقتصاد والتكاليف بمكتب منظمة الصحة العالمية في القاهرة، وبمشاركة عدد من قيادات الهيئة ومسئولي التكاليف في المستشفيات والمراكز والوحدات الصحية التابعة للهيئة ببورسعيد.

اقرأ أيضا| الرقابة الصحية توضح معايير انضمام المؤسسات الطبية للتأمين الصحي الشامل

وأشارت الهيئة العامة للرعاية الصحية، برئاسة د.أحمد السبكي، رئيس مجلس الإدارة، إلى أن الورشة تستمر على مدار ٣ أيام متتالية، وتهدف إلى الوقوف على آليات جمع وتحليل البيانات الخاصة بالتكاليف بغرض الخروج بتوصيات لصناع القرار لاتخاذ قرارات مبنية على أُسس علميه صحيحة، بالإضافة إلى إعداد دليل تكاليف يخص الهيئة العامة للرعاية الصحية من أجل خلق الاستدامة للرصد والتحكم في التكلفة.

 

وأضافت الهيئة، في بيان لها اليوم السبت 10 أبريل، أن ورشة العمل تستهدف تدريب مسئولي التكاليف والمديرين بالمنشآت الطبية التابعة للهيئة ببورسعيد.

وتابعت: يشمل البرنامج التدريبي في اليوم الأول منه، مقدمة عن أهداف حساب التكاليف للمستشفيات ومراكز الرعاية الأولية، واستخدام المؤشرات غير المالية كمحركات للتكلفة وتقييم الأداء، بالإضافة إلى كيفية تعيين التكاليف على مجمعات التكلفة.

 

واستكملت الهيئة: يتناول اليوم الثاني للورشة كيفية إعداد أدلة التكاليف بما يتلائم مع طبيعة كل منشأة طبية مع التطبيق العملي على كيفية استخدام أدلة التكاليف، كما أنه من المقرر خلال اليوم الثالث للورشة التدريب على التحقق من البيانات وتحميل التكاليف غير المباشرة إضافة إلى التدريب على تحميل التكاليف باستخدام التوزيع التنازلي للتكاليف وعرض النتائج النهائية للورشة.

 

وأكد رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية، مساعد وزير الصحة والسكان، المشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل د.أحمد السبكي، أهمية التدريب على حساب التكاليف بالمنشآت الصحية التابعة للهيئة، بهدف بناء نظام شامل وموحد للتكاليف، يتوافر به كافة البيانات المالية والإحصائية عن مختلف أوجه النشاط الصحي داخل المنشآت.

 

وأوضح، أن هذا النظام يسهم في دراسة التكاليف داخل الأقسام العلاجية والإدارية بالمنشآة والمساعدة على اختيار أسس التوزيع الملائمة فيما بينهم من الاعتمادات المخصصة بالموازنة لذلك، وكذلك يسهم في تحديد الطاقات المستغلة والمتوقعة وتغيرات الطلب الموسمية على الخدمات الصحية والاستعداد لها، بالإضافة إلى ضبط الرقابة على الموارد المخصصة من الموازنة للهيئة والتحقق من أن الإنفاق يتم بالشكل الأمثل من خلال ضمان الرقابة قبل الصرف.

 

وأكد السبكي، أهمية تدريب العنصر البشري بالهيئة باعتبارهم أثمن مورد لديها يحمل على عاتقه مسئولية توفير الخدمات الصحية للمواطنين بأعلى مستويات الجودة العالمية، مثمنا دور منظمة الصحة العالمية وتعاونها الدائم مع الهيئة العامة للرعاية الصحية في رفع قدرات العاملين لديها بما يضمن توفير أفضل الخدمات والرعاية الصحية المميزة لمنتفعي منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد «مستقبل صحة مصر».

 

ومن جانبه، أوضح مسئول اقتصاديات الصحة بمكتب منظمة الصحة العالمية في القاهرة د.أحمد خليفة، أن الغرض من التدريب على حساب التكاليف بالمستشفيات ومراكز الرعاية الأولية هو المساعدة على تأسيس نظام تكاليف منهجي بالمنشآت الصحية التابعة للهيئة العامة للرعاية الصحية، وبحث الإطار المؤسسي لضمان استدامة توفير بيانات تكاليف فعلية ودقيقة من شأنها المساعدة علي التخطيط السليم وحُسن إدارة الموارد الصحية، مشيدًا بما تقدمة الهيئة من خدمات صحية عالية الجودة لمنتفعي التأمين الصحي الشامل.

 

فيما أكد خبير التكاليف الصحية علاء نجيب، أن بناء نظام تكاليف ورفع قدرات العاملين بالإدارات المالية وتدريبهم على احتساب تكاليف الخدمات الطبية يهدف إلى دعم اتخاذ القرار بشكل علمي وتحسين نظام المعلومات الحالي لتوفير مؤشرات مالية وغير مالية، لافتًا إلى أهمية هذا النظام في تحسين كفاءة التشغيل وتعظيم مُخرجات النظام الصحي المصري الجديد «التأمين الصحي الشامل-مستقبل صحة مصر».

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي