فؤاد: نبحث إنشاء متحف مفتوح لتاريخ الحفريات بمحمية الغابة المتحجرة

محمية الغابة المتحجرة
محمية الغابة المتحجرة

 

قامت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة والدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية بجولة تفقدية، بمحمية الغابة المتحجرة، وذلك  لبحث أوجه التعاون في الاستثمار بمحمية الغابة المتحجرة على  أرض الواقع.

وأكدت الدكتور ياسمين فؤاد، أن الهدف من الزيارة هو وضع الخطوات اللازمة للمساعدة في الخطة الرئيسية للاستثمار في محمية الغابة المتحجرة، وذلك في إطار  الإجراءات التي تتخذها وزارة البيئة، بالتعاون مع الجهات المعنية  لتهيئة المناخ  لمشاركة القطاع الخاص في الاستثمار بالمحميات الطبيعية.

وأشارت وزيرة البيئة، إلى ان أحد أوجه الاستثمار في الغابة المتحجرة يتمثل في إنشاء متحف مفتوح لتاريخ الحفريات بالغابة  يحكى تاريخ الحفريات بها على غرار متحف وادي الحيتان، لافتة إلى أن الغابة المتحجرة تعد أثراً جيولوجياً نادراً لا يوجد له مثيل في العالم من حيث اتساعها وتنوع الخشب المتحجر بها، والذي من خلاله يمنح الجيولوجيين فرصة عظيمة لدراسة وتسجيل الحياة القديمة للأرض.  

وأوضحت فؤاد أن الوزارة اتخذت العديد من الإجراءات بهدف إطلاق العنان للقطاع  الخاص للاستثمار فى المحميات الطبيعية دون الاضرار بها، ومنها الانتهاء من تطوير البنية التحتية والخدمات المقدمة للزوار بعدد 12 محمية من 30 محمية منتشرة في أنحاء الجمهورية، كما قامت  الوزارة  بإصدار عدة قرارات لتنظيم أوجه النشاط في المحميات الطبيعية، ودمج المجتمعات المحلية داخل المحميات للمساهمة في انشطتها لتنميتها اقتصاديا واجتماعيا من خلال توفير فرص عمل مستدامة لهم.

ومن جانبها أكدت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، أن هناك فرصا كبيرة لجذب استثمارات في القطاع البيئى كأحد أوجة الاستثمارات الخضراء التى تسعي وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية لزيادتها خلال السنوات الثلاثة القادمة، وهو ما يتفق مع رؤية مصر ٢٠٣٠.

وأكدت السعيد أن هناك فرصه للتعاون في وضع خطة استثمارية للغابة المتحجرة من خلال الصندوق السيادي المصري، ووضع تصور لمشاركة القطاع الخاص في هذه الاستثمارات بشكل يحقق عوائد استثمارية مناسبة ويحافظ على القيمه البيئية للمحمية.

اقرأ ايضا| وزيرة البيئة: كيس البلاستيك يحتاج 1000 سنة كي يتحلل

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي