الصرف الصحى وإعمار الظهير الصحراوى وبناء وحدات سكنية للشباب أهم مطالبنا

«أهالي نمسا الأقصر».. سنوات المعاناة تنتهي بحياة كريمة

نمسا الأقصر
نمسا الأقصر

كتب -أحمد زنط

في كل شبر في أرض مصر ترسم مبادرة حياة كريمة ابتسامة علي أوجه أهالي القرى الأكثر احتياجاً ضمن إطار مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية لإعمار القرية المصرية.

«الأخبار المسائى» قامت بجولة بين أهالى قرية النمسا جنوب إسنا جنوب الأقصر للتعرف على شعور وانطباعات الأهالى بعد قدوم قاطرة التطوير إليهم لإعمار قريتهم, حيث انتهت لجان معاينة احتياجات قرية النمسا وتوابعها من حصر احتياجات القرية من على أرض الواقع.

اقرأ أيضا| في ضوء مبادرة «حياة كريمة».. تأهيل ترعة الجبل بأرمنت


يقول المهندس محمد عشرى، عمدة قرية النمسا إنه طبقًا لمرحلة إعمار القرية المصرية حياة كريمة تم إدراج مجلس قروى النمسا قرية النمسا وتوابعها جنوب إسنا ضمن القرى المستهدفة وتم معاينة أراضى الظهير الصحراوى ومعاينة الأرض التى تم تخصيصها محطة الصرف الصحى للقرية نظراً لأهمية إنشاء عملية الصرف الصحى للقرية، وكذلك فحص وبيان احتياجات القرية من المشروعات الخدمية، لافتاً إلى أن اللجان انتهت من رفع مطالب واحتياجات القرية ليبدأ التنفيذ الفعلى لتنمية وإعمار القرية.


وأضاف عمر شحات مدرس ومن أبناء القرية أن المبادرة الرئاسية وضعت الريف على خارطة المدن المتحضرية، مشيراً إلى أن مشروع الصرف الصحى أصبح حقيقة بعد معاناة دامت سنوات، حيث تم معاينة الأرض المخصصة لمحطة الصرف الصحى، حيث تعانى النمسا وتوابعها من ارتفاع منسوب المياه الجوفية والصرف الصحى، لأنه يعد قبلة الحياة لها مع إعمار القرية وإحلال وتجديد شبكة مياه الشرب والكهرباء ودعم وتطوير البنية الأساسية، مضيفاً إلى ضرورة تطوير الوحدة الصحية وامدادها بالكوادر الطبية المتخصصة والمعدات والدعم الطبى لتتمكن من تقديم الخدمات الطبية عالية المستوى وكاملة التخصص للمواطنين.

وأشار إيهاب الطيب من الأهالى، أن تطوير القرى المصرية يعد شريان حياة وبشائر أمل لجميع المواطنين، لافتاً إلى أن النمسا وتوابعها من النجوع والقرى  تعانى من ارتفاع منسوب المياه الجوفية بترعة الرمادى, لذا يجب تبطين ترعة الرمادى وإنشاء سور على جانب الترعة الغربى حماية لجانبى الترعة من النوسة وتآكل الطريق الذى يؤدى إلى كثرة الحوادث حتى أطلق عليه المواطنين طريق الموت الغربى لصعوبته كاتجاه واحد والنوسة تأكل نهرى الطريق، بالإضافة إلى رصف الطريق الغربى وإنشاء لوحات إرشادية وإحلال وتجديد الإنارة بامتداد جانبى الطريق الغربى المهم السريع الحيوى.

ويقول ممدوح التريكى، في البداية نتوجه بالشكر للرئيس عبدالفتاح السيسى لإهتمامه بقرى الصعيد الجوانى فمبادرة حياة كريمة أعادت الحياة للقرى المصرية المهمشة منذ زمن، وأطالب فى قرية النمسا والنجوع التابعه لها بإحلال وتجديد البنية الأساسية المتهالكة ورصف طرق القرية وتجميل وتطوير قرية النمسا، حيث إنها تتمتع بظهير صحراروى شاسع, متمنياً إعماره وتخصيص أراضيه لمشروعات تنمية للشباب وبناء وحدات سكنية للشباب بأسعار تتواكب مع مستوى دخلهم وإقامة مشروعات ومناطق صناعية لخدمة الشباب والمجتمع المحلى.

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي