وفاة رجاء الرفاعي أرملة الأديب الراحل يوسف إدريس

رجاء عبد الرحمن الرفاعي، أرملة الأديب الراحل الكاتب الكبير يوسف إدريس
رجاء عبد الرحمن الرفاعي، أرملة الأديب الراحل الكاتب الكبير يوسف إدريس

أعلن الناقد الكبير د. حسين حمودة، منذ قليل، وفاة رجاء عبد الرحمن الرفاعي، أرملة الأديب الراحل الكاتب الكبير يوسف إدريس.

اقرأ  أيضا: المخدرات والخمر في عالم يوسف إدريس.. اليوم في "أخبار الأدب"

وكتب حمودة على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": "رجاء الرفاعي.. إلى لقاء:.. الجميلة الطيبة المبدعة المبتسمة التي عاشت متفائلة دائما.. رجاء الرفاعي (رجاء يوسف إدريس).. استراحت أخيرا .. رحلت وتركت كل من أحبوها وأحببنها بعيدين وبعيدات عن الراحة.. سأفتقدها كما أفتقد روحي وقد غابت.. يا رجاء .. إلى لقاء".

وكان يوسف إدريس قد تعرف على السيدة رجاء الرفاعى وهى فتاة صغيرة لم تكمل تعليمها واكتفت بشهادة فرنساوى تعادل الشهادة الإعدادية، ويوسف وجهها لقراءة مؤلفات الكبار وبعدها قررت دخول عالم الأدب، خاصة بعدما تيقنت من أن الدخول لعالم إدريس لا يكون إلا بالقراءة والكتابة وهنا استكملت تعليمها وحصلت على التوجيهية والتحقت بقسم الفلسفة فى كلية الآداب ثم درست النقد الفنى وتحولت إلى أول ناقدة لأعمال يوسف إدريس.


وويوسف إدريس، كاتب قصصي، مسرحي، وروائي مصري ولد سنة 1927 في البيروم التابعة لمركز فاقوس، مصر وتوفي في 1 أغسطس عام 1991 عن عمر يناهز 64 عام، وحضل  على بكالوريوس الطب عام 1947 وفي 1951 تخصص في الطب النفسي، وتزوج من السيدة رجاء الرفاعي وله ثلاثة أولاد المهندس سامح والمرحوم بهاء والسيدة نسمة.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي