القصة الكاملة لأزمة الدول الأوروبية وشركة فايزر بسبب لقاح كورونا

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

أعلنت عدد من الدول الأوروبية غضبها من تحالف شركتي فايزر وبيونتك بسبب عدم إيفائهم بعدد جرعات لقاح كورونا التي تعاقدوا عليها معهم.

وشهدت الفترة الأخيرة أزمة بين شركة فايزر ودول بالاتحاد الأوروبي بعدما أعلنت الشركة الألمانية عن خطط لتخفيض معدلات إنتاج لقاح فايروس كورونا خلال الفترة المقبلة، لتخرج التصريحات الغاضبة من أغلب دول الاتحاد الأوروبي التي طالبت الشركة بالإيفاء بتعهداتها.



وأقر الاتحاد الأوروبي لقاح شركة فايزر الألمانية إلى جانب لقاح شركة موديرنا الأمريكية للاستخدام الطارئ لمعالجة فايروس كورونا، لتبدأ حملات التطعيم بعدد من دول الاتحاد باستخدام اللقاحين.

غضب أوروبي

ووصفت 6 دول أوروبية حتى الآن قرار فايزر بخفض إنتاج اللقاحات خلال الفترة المقبلة بأنه غير مقبول، لافتة إلى أنه سيؤثر على حملات التطعيم التي انطلقت بعدد من الدول.

وبحسب هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي فإن دول السويد والدنمارك وفنلندا وليتوانيا ولاتفيا وإستونيا حثت الاتحاد الأوروبي على ممارسة ضغط أكبر على الشركة الألمانية.

اقرأ أيضًا: ما بين التخزين والفاعلية .. أبرز الفروق بين لقاحات كورونا الخمسة؟

وأعلنت دول الاتحاد أنها تلقت جرعات أقل بكثير من لقاح فيروس كورونا مما كان متوقعًا، بعد أن أبطأت الشركة الشحنات.

وقالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين إن الرئيس التنفيذي لشركة فايزر أكد لها أن جميع الطلبات مضمونة التسليم في الربع الأول من العام، وجاء ذلك التصريح بعدما أعلنت موافقة الشركة الألمانية على تزويد الاتحاد الأوروبي بـ 600 مليون جرعة هذا العام ، أي ضعف طلبها الأولي.

اقرأ أيضًا: «رفض خطة الإنقاذ والعزل».. كيف يخطط الجمهوريون لمعارضة بايدن؟

بينما وصفت وزارة الصحة الألمانية قرار شركة فايزر بأنه مفاجئ ومؤسف، مشيرة إلى أنها التزمت بمواعيد تسليم ملزمة حتى منتصف فبراير.
ونقالت ليتوانيا إنها ستحصل الآن على نصف جرعات لقاح فايزر فقط كما وعدت حتى منتصف فبراير.

بينما أعلنت بلجيكا إنها تتوقع الحصول على نصف الجرعات المقررة في يناير، وكذلك كندا أعلنت تضررها من قرار شركة فايزر.


وقالت النرويج – التي لا تعد عضوا في الاتحاد الأوروبي - إن شركة فايزر ستخفض مؤقتًا عدد جرعات اللقاح التي يتم تسليمها إلى البلاد اعتبارًا من الأسبوع المقبل، لافتا إلى أنه من الممكن ان تستكمل الجرعات من خلال مخزون الطوارئ.

رد فايزر

ومؤخرا أصدرت شركة فايزر بيانا للرد على الغضب الأوروبي من تأخر اللقاحات، قالت فيه إنها وضعت خطة لزيادة إنتاج اللقاحات.

وأضاف البيان أن الشركتان ستزيد من الطاقة الإنتاجية للقاحات في أوروبا، وهو ما سينعكس على تسليم مزيد من الجرعات، في الربع الثاني من 2021، لافتة إلى أن انخفاض عمليات التسليم كانت مشكلة مؤقتة.

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي