العدد الإجمالى ١٨ إصابة الفيروس يواصل الانتشار فى منتخب الشباب

«تقصى الحقائق» تعقد جلسات استماع لأعضاء بعثة منتخب الشباب

الوباء ينهى آمال منتخب الشباب فى بطولة شمال أفريقيا
الوباء ينهى آمال منتخب الشباب فى بطولة شمال أفريقيا

 

كتب محمد يحيى يوسف :
حالة استنفار شديدة داخل اتحاد الكرة، من أجل التعرف على الأسباب الحقيقية وراء أزمة منتخب الشباب فى تونس التى حرمت منتخبنا من المشاركة فى بطولة شمال إفريقيا المؤهلة لنهائيات الأمم الإفريقية 2021 بموريتانيا.

وتعقد لجنة تقصى الحقائق التى شكلتها اللجنة الثلاثية لاتحاد الكرة برئاسة المهندس أحمد مجاهد، وتضم كلا من حسين حلمى المستشار القانونى للجبلاية والدكتور علاء عبد العزيز مدير المنتخب الأولمبى والدكتور محمد سلطان رئيس اللجنة الطبية والدكتور مصطفى عزام رئيس لجنة التطوير، جلسات استماع مع مدربى وإداري وطبيب منتخب الشباب بعد عودتهم من تونس للوقوف على تفاصيل وأسباب الأزمة التى وقعت وحرمت الفراعنة من المشاركة فى التصفيات قبل اتخاذ القرارات واعلانها.

وكانت بعثة منتخب الشباب، بقيادة ربيع ياسين، وصلت مساء اول أمس إلى مطار القاهرة قادمة من تونس، وخضع جميع اللاعبين لمسحات فورية فى فندق الحجر الصحى عقب عودتهم من تونس، على متن طائرة مجهزة طبيا، وذلك حفاظا على سلامة أعضاء البعثة واستكمال علاج المصابين من أعضائها بكوفيد-19.

وتوجهت البعثة إلى فندق العزل، للخضوع للحجر الصحي، بعد أن ضرب فيروس كورونا عددا كبيرا من أفراد البعثة، وأظهرت نتائج المسحات الطبية التى أجريت على البعثة استمرار ايجابية 15 لاعبا بالإضافة إلى ايجابية لاعبين اثنين آخرين هما زياد فرج ومحمد أشرف اضافة إلى علاء سعيد عامل المهمات مع استمرار ايجابية الكابتن ربيع ياسين المدير الفنى ليصبح العدد الإجمالى 18 فردا.

ومن المقرر أن يسمح للاعبين الـ 13 وأعضاء الجهاز الفنى والإدارى الذين ظهرت سلبية نتائج مسحاتهم بمغادرة فندق العزل إلى منازلهم، فيما يستمر المصابون فى فندق العزل تحت إشراف فريق من الطب الوقائى بوزارة الصحة لمتابعة حالاتهم وتنفيذ البرنامج العلاجى المقرر لهم، وحرص وليد العطار، المدير التنفيذى لاتحاد الكرة على الاطمئنان على البعثة وكان فى استقبالهم بمطار القاهرة.

وتدرس اللجنة الثلاثية لإدارة اتحاد الكرة تشكيل إدارة جديدة ومستقلة يطلق عليها إدارة المنتخبات لمتابعة كافة المنتخبات وجميع الإجراءات الإدارية الخاصة بها، لاسيما بعد أزمة منتخب الشباب الأخيرة فى تونس بسبب عدم وجود رئيس للبعثة بجانب السفر بدون مدير إدارى.

من جانبه أكد جمال محمد على،  رئيس بعثة منتخب الشباب، أن لاعبى المنتخب سيخضعون لإجراءات العزل المنزلى وليس العزل فى مستشفيات تابعة لوزارة الصحة المصرية، نظرا لعدم وجود أعراض تستدعى الحجر فى المستشفيات، مؤكدًا أن جميع أعراض اللاعبين «خفيفة جدًا».

وقال جمال محمد على، إنه أحضر نسخة من تحاليل لاعبى المنتخب فى تونس، من أجل إعداد تقرير عن تلك الأزمة.

وكشف جمال أنه تحدث مع ربيع ياسين منذ البداية لإقناعه بعدم السفر المبكر لتونس، إلا أن المدير الفنى كان مصرًّا على ذلك من أجل تجهيز اللاعبين بشكل جيد للبطولة.

فيما أكد دكتور محمد أبو العلا، طبيب المنتخب الأول، أن وضع لاعبى منتخب الشباب كان صعبا وان اللاعبين المصابين لم يكن معهم مرافق طبى .

وأكد ابوالعلا ان كل أعراض لاعبى المنتخب بسيطة ولا تستوجب عزلا بالمستشفى، وان منتخب الشباب توفرت له المساعدة الكاملة خلال وجود بعثة الفراعنة فى تونس، ولم يكن من المنطقى الدفع بلاعب مصاب حتى يستكمل منتخب الشباب البطولة، وأن منتخب الشباب طالما وصل لهذا العدد من الإصابات فمن المتوقع أن تحدث زيادة فى الأيام المقبلة.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي