سطور جريئة

تنسيق جديد للجامعات الخاصة

رفعت فياض
رفعت فياض

طلب د. خالد عبدالغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى من كل رؤساء الجامعات الخاصة الحاضرين بالجلسة الأخيرة للمجلس وفى حضور د. حلمى الغر أمين المجلس الجديد أن يعطوه وجهة نظرهم فى المقترح الجديد الذى انتهت اليه اللجنة المختصة بوضع نظام جديد للتنسيق بالجامعات الخاصة خلال عشرة ايام من الآن لإقراره بشكل نهائى فى الجلسة القادمة لمجلس الجامعات الخاصة وتطبيقه بدءا من الفصل الدراسى الثانى لمن يريد الالتحاق بأى من هذه الجامعات وفى الكلية التى لم تستكمل أعدادها بعد، والتى تطبق نظام الساعات المعتمدة حتى يكون هناك فصل صيفى يستكمل فيه الطلاب السنة الدراسية الحالية.
ويهدف النظام الجديد إلى أن تكون هناك سهولة فى استخدامه من الطلاب ومن الجامعات الخاصة، وتوفير نقطة واحدة للتقدم لكل الجامعات بحيث يتم توزيع الطلاب بطريقة سهلة ومؤمنة، وأن يتم ترشيح الطالب فى جامعة واحدة فقط، وأن يتم توفير طريقة للتأكد من التزام الطالب المرشح بالتسجيل وإتمام دفع المصروفات للجامعة مباشرة، وأن يتم استكمال الأعداد المحددة لكل كلية من الطلاب فى حالة عدم التزام المرشحين بسداد المصروفات، وأن يتم التأكد من صحة الدرجات وتأكيد حساب مجموع التنسيق وذلك للقضاء على كل الثغرات التى كانت تتم فى عملية القبول بمعظم الجامعات الخاصة والتحاق طلاب ببعض منها  بشهادات مزورة وصل عددهم على مدى السنوات الثلاث الماضية إلى 250 حالة وكشفت عنهم أخبار اليوم وقتها بالتفصيل، وطالت للأسف معظم هذه الجامعات، وكان بعضهم قد وصل لسنوات متقدمة بها قبل أن يتم اكتشافه بالصدفة، وأن يتم القضاء على السماسرة داخل خارج هذه الجامعات الذين يتاجرون بالطلاب واولياء الأمور ويتحصلون منهم على أموال تضاهى الرسوم الدراسية الرسمية التى سيدفعونها بالجامعة حتى يتم ضمان التحاق هذا الطالب بشكل ملتو بالكلية التى يرغبها، ويهدف النظام الجديد إلى تقنين ما يسمى باختبارات القبول الشكلية بهذه الجامعات التى لاتخرج معظمها عن كونها اختبارات فى اللغة الإنجليزية والتى جنت من ورائها إحدى الجامعات وحدها باعتراف وزير التعليم العالى نفسه أمام كل رؤساء الجامعات الخاصة  140 مليون جنيه.  
ويقتصر النظام الجديد المقترح للتنسيق بهذه الجامعات على أن يتم تنفيذه على مرحلتين: الأولى يمكن أن تبدأ مبكرا بإعلان الجامعات عن اختبارات القبول ومواعيدها التى قد تبدأ من شهر مارس وحتى ماقبل امتحانات الثانوية العامة،  وأن تعلن كذلك عن الرسوم المطلوبة، ثم تقوم بإجراء هذه الاختبارات، وفى حالة رغبة جامعة ما فى قبول الطلاب بدون اختبارات فى بعض الكليات يكفى أن تحدد هذه الكليات مسبقا.
وتأتى المرحلة الثانية بعد ظهور نتائج امتحانات أى شهادة حيث يتقدم الطلاب لتسجيلهم إلكترونيا ويتم توزيعهم وإرسال الترشيح للجامعات، ويتم مراجعة استكمال الطالب المرشح للتسجيل بالجامعة ودفع المصروفات، وشطب كل من لم يستكمل الإجراءات خلال مدة محددة / ويتم ترشيح من يليه لاستكمال العدد ثم إرسال كشوف الترشيح النهائية للكليات ـ والبقية الأسبوع القادم.

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي