أخر الأخبار

حكايات| «قيلولة الزرافة واستغراق الخفاش» .. ما مدة وطريقة نوم الحيوانات؟

الزرافة تغفو 15 دقيقة لتشحن طاقتها بينما ينام الخفاش أكثر من 19 ساعة
الزرافة تغفو 15 دقيقة لتشحن طاقتها بينما ينام الخفاش أكثر من 19 ساعة

لكل حيوان طريقته وأسلوبه الخاص به أثناء النوم وساعات معينة تساعده على استكمال مسيرته طوال اليوم سواء أثناء تناول الطعام أو الشراب وقد يقضي أوقاتًا طويلة في البحث عن المكان المناسب للاسترخاء والاستلقاء، فعالم الحيوانات ممتلئ بالكثير من الأسرار التي تخفى عنا. 

 

تختلف أنماط النوم لدى جميع الحيوانات بمرور الوقت؛ فمثلًا الحيوانات المعرضة للهجوم تكون نصف مستيقظة أغلب أوقات نومها لتحافظ على صغارها وتضمن لهم السلامة والأمان، فعلى رأس تلك الحيوانات ثعالب الماء التي تمسك صغارها بيديها أثناء النوم أو تلتف بالأعشاب البحرية للبقاء طافية للحفاظ على صغارها من الهجوم.

 


على الجانب الآخر، تتمتع الحيوانات آكلة اللحوم بالنوم لفترات أطول من غيرها فهي تحرص على الخلود إلى النوم أثناء النهار والليل حتى يكون لديها الطاقة والقدرة على مطاردة غيرها؛ لتبدأ رحلتها في البحث عن الطعام من خلال اصطياد فريسة. 

 

اقرأ للمحرر أيضا| وجدوه يبكي بحرقة.. انتفاضة أهل المرج لإنقاذ حصان من الاكتئاب

 

ساعات نوم الحيوانات

تختلف أسباب ومدة النوم من حيوان لأخر، فالحيوانات التي تأكل طعامًا يحتوي على سُعرات حرارية قليلة تخلد إلى النوم بطريقة سريعة على عكس غيرها مثل الزرافات والفيلة التي تتراوح فترات نومها من بين 30 دقيقة إلى بضع ساعات فقط يوميًا.

 

تدور بعض الشائعات حول الكسلان باعتباره من أكثر الحيوانات التي تنام لفترات طويلةـ ولكن الحقيقة هو ينام 14 ساعة فقط في اليوم، على عكس «الأرماديل» الذي ينام حوالي 20.5 ساعة يوميًا، والفأر الصغير الذي ينام حوالي 20.1 ساعة والخفاش البني 19.9 ساعة، والأبسوم الذي يتواجد في أمريكا الشمالية يستغرق في النوم حوالي 18 ساعة والبومة 17 ساعة تقريبًا. 

حيل سحرية أثناء النوم

أما بالنسبة للحيوانات التي تعتبر نفسها فريسة، مثل الغزلان والأغنام، فهي تنام حوالي ثلاث إلى أربع ساعات فقط في اليوم، ومن أكثر الحيوانات التي يمكنها الاستيقاظ لمدة 84 ساعة «الفظ»، لأنها تلجأ إلى حيلة ذكية من خلال ملء أكياسها البلعومية بالهواء، مما يسمح لها بالبقاء طافية أغلب الوقت بالإضافة إلى أنها تستطيع أن تنام أيضًا في درجات حرارة أقل بكثير من البيئة المناسبة لها. 

 

أما الأفيال فتقضي معظم أوقاتها في تناول النباتات وتخلد إلى النوم لفترات قصيرة تتراوح ما بين ساعتين إلى 4 ساعات فقط، وغالبًا ما تنام وهي واقفة على أقدامها أو تستند إلى أحد الأشجار وأحيانًا تغفو على جانبها لمدة نصف ساعة للحفاظ على وزنها وأعضائها الداخلية. 

 

على عكس الزرافات التي تشعر بالخطر وأن حياتها مهددة ومعرضة للخطر لذلك تغفو ساعتين فقط على فترات، لأن حجمها الكبير ورقبتها فتلجأ إلى القيلولة التي تبلغ مدتها 15 دقيقة تقريبًا.

 

اقرأ للمحررة|  مخرج دراما الحشرات.. صائد الجوائز بـ«صداقة» الخنافس والعقارب

 

عالم البحار 

تحتل البرمائيات مكانة خاصة فهي على عكس الحيوانات البرية، فبعض أنواع الضفادع يمكنها البقاء على قيد الحياة لفترات طويلة لأنها تعتمد على نظامها الذي يحافظ على أعضائها الحيوية من التجمد في الشتاء، وهذا يساعدها على البقاء على قيد الحياة حتى لو توقف قلبها عن النبض ولا تتنفس وتعود مرة أخرى أثناء الجليد.

 

وفي عالم البحار قد تطفو الدلافين على سطح الماء أثناء نومها، يُطلق على هذا السلوك اسم «التسجيل» وقد اكتشف العلماء أن بعض الدلافين تنام أثناء السباحة، ويمكن لحيتان الأوركا الوليدة أن تمر بأسابيع بدون نوم، ويمكن لأمهاتها أيضًا. 

 

وفي عالم الطيور تلجأ معظمها إلى شد أوتارها في أرجلها وتشبكها بالفروع أو الأغصان في حالة عدم وجود مكانًا مريحًا للاستلقاء.

 

صيف جنينة الحيوانات