أفضل ٥ أطعمة لعلاج مرض الثعلبة

مرض الثعلبة
مرض الثعلبة

يعد مرض الثعلبة حالة من أمراض المناعة الذاتية تؤدي إلى فقدان الشعر، وتتراوح أعراضه من بقع صغيرة على فروة الرأس إلى تساقط الشعر بالكامل في جميع أنحاء الجسم

 

أكدت دكتورة ولاء  أبو الححاح، استشاري التغذية العلاجية والسمنة والنحافة، أن هناك علاقة قوية ومباشرة بين الطعام وقدرة أجسامنا على شفاء أنفسها، وتقليل الالتهاب ودعم عمل الجسم في مستواه الأمثل من الصحة، وذلك ببساطة عن طريق تغيير نظامنا الغذائي، لافتة إلى أن هناك بعض الأطعمة التي تكون طبيعية ومضادة للالتهابات وغيرها من الأطعمة التي تؤدي إلى تفاقم الالتهاب، ويمكن لجسمنا استخدام قدراته العلاجية الطبيعية للبدء في إصلاح الضرر عندما نزيل المشغلات ونملأها بأطعمة طبيعية كثيفة المغذيات.

 

وتقدم أبو الحجاج فيما يلي مجموعة من الأطعمة التي تحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن وسوف تساعد على شفاء الأمعاء وفي النهاية شعرك أيضًا،  ستحتاج فقط إلى إضافة هذه الأطعمة إلى نظامك الغذائي إذا كنت ترغب في علاج داء الثعلبة وذلك فيما يلي:

 

١- سمك السالمون:

السالمون هو واحد من الأطعمة الأكثر كثافة الغذائية، حيث إنه غني جدًا بأحماض أوميجا 3 الدهنية التي تساعد بشكل مباشر في مكافحة أمراض المناعة الذاتية، كما أن أوميجا 3 لها خصائص قوية مضادة للالتهابات، وتوفر تنظيمًا للجلد وزيت الشعر.

 كل ما يحتاج إليه من أجل إعادة نمو الشعر لدى مريض الثعلبة مجرد تناول سمك السالمون مرتان أو ثلاثة في الأسبوع يكفي لتلبية احتياجات أوميجا 3.

 

٢- البطاطا:

تحتوي البطاطا الحلوة على نسبة عالية من بيتا كاروتين، والتي تتحول إلى فيتامين أ عند الهضم، ومن المعروف أن فيتامين (أ) يعزز إنتاج الزهم، مما يساعد على الحفاظ على صحة الشعر، كما يسرع فيتامين (أ) أيضا معدل نمو الشعر ويعزز بصيلات الشعر الكثيفة.

ولفتت أبو الحجاج إلى أن واحدة من البطاطا متوسطة الحجم توفر حوالي أربعة أضعاف كمية فيتامين أ الموصى بها يوميًا، لذلك ينصح لمرضى الثعلبة تناول واحدة مع كل وجبة تقريبا فقط للتأكد من تلقى ما يكفي من فيتامين (أ).

 

٣- الأفوكادو:

يعتبر الأفوكادو مصدر كبير للدهون الأساسية الصحية، كما أنه يحتوي على 20 ٪ من كمية فيتامين E اليومية الموصى بها، وهو أحد مضادات الأكسدة التي تحمي الجلد وفروة الرأس من الإجهاد التأكسدي والضرر، مما يعزز نمو الشعر الصحي.

يعد الأفوكادو طعام كثيف وعالي السعرات الحرارية، لذلك ينصح بتناول مجرد كمية صغيرة مثالية للإضافة إلى بعض الوجبات.

 

٤- التوت:

يحتوي  التوت على نسبة عالية من فيتامين (c) ومضادات الأكسدة، والتي تحمي الشعر من الإجهاد التأكسدي والجذور الحرة، كما يساعد على نمو الكولاجين، وهو لبنة أساسية في قوة ونمو الشعر. 

يساعد فيتامين C أيضًا على هضم الحديد، ويرتبط انخفاض محتوى الحديد بفقدان الشعر.

 

٥- السبانخ:

 يحتوي السبانخ على الكثير من فيتامين أ وفيتامين ج والحديد، هذه هي الفيتامينات الهامة لنمو الشعر، إذ أن فيتامين (أ) ينتج الزهم، والتي تحافظ على صحة الشعر وفيتامين C يحتوي على مضادات الأكسدة التي تساعد في محاربة الجذور الحرة.

 

وأوضحت أبو الحجاج أن الزهم عبارة عن سائل لزج أصفر فاتح اللون، يتكون من الدهون الثلاثية والأحماض الدهنية واسترات الشمع والسكوالين والكوليسترول والمواد الكيميائية الطبيعية الأخرى، حيث يتم إنتاجه عن طريق الغدد الدهنية التي تتجمع معظمها حول بويصلات الشعر.

 

 

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا