استشاري يحذر من إهمال علاج خراج الأسنان 

خراج الأسنان
خراج الأسنان

صرح الدكتور باسم سمير استشاري طب الأسنان وعضو جمعية سترومان لزراعة وتجميل الأسنان بسويسرا، أن إهمال العناية اليومية بالأسنان وتجنب الفحص الدوري وكذلك التوجه للطبيب عند ظهور أي مشاكل والاكتفاء بتناول المسكنات، أحد أهم الأسباب التي تؤدي إلى ظهور أمراض الفم والأسنان، ويأتي في مقدمتها خراج الأسنان.

وقال سمير، إن خراج الأسنان يعد أحد أكثر أمراض الأسنان شيوعاً، موضحة أن سبب انتشار هذا الخراج بين العديد من الأشخاص هو حدوث عدوى بكتيريا تنتقل إلى الطبقات الداخلية للأسنان بسبب إهمال علاجها.

وحذر من مضاعفات إهمال علاج خراج الأسنان، قائلا: إنه قد يؤدي إلى صعوبة علاج المشكلة وبالتالي خلع الضرس والحاجة إلى استخدام التركيبات البديلة، فضلاً عن أن هذه العدوى قد تنتقل إلى أماكن أخرى بالفم والمناطق المحيطة فقد تنتقل إلى المخ مسببة خراريج المخ وقد تغلق المجرى التنفسي كما إنها قد تسبب أيضاً انتقال العدوى إلى الدم وبالتالى حدوث تسمم الدم.

وأشار سمير إلى أن هناك بعض الأعراض الشائعة المشتركة لدى جميع المصابين بخراج الأسنان وهي إرتفاع في درجة الحرارة، وتورم بالفم واللثة، وألم شديد جداً فى الضرس ، وتورم بالغدد اللمفاوية أسفل الفك والعنق، فضلاً عن صعوبة فى البلع وصعوبة في فتح الفم، وظهور رائحة كريهة جداً بالفم وطعم مر وغير مستساغ.

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا