أخر الأخبار

قضايا وأفكار

المواهب المصرية ورعايتها

محمد الهوارى
محمد الهوارى

مصر زاخرة بالمواهب والخبرات والخبراء فى كل المجالات هذا الكنز المصرى لا يحتاج سوى الفرصة للانطلاق والرعاية حتى يحقق أحلام الوطن فى تبنى العديد من الابتكارات الجديدة فى كل المجالات.. وهذا ليس دور الدولة فقط بل أيضا كبار رجال الأعمال وكبار الصناعيين.
المواهب المصرية تنتشر فى كل المحافظات فى أعمار مختلفة لذا من الغريب أن تشهد انطلاق الناشئين الشباب فى البطولات العالمية ثم يحدث التراجع فى المستويات الأعلى سنا.. وهى ظاهرة موجودة فى العديد من الالعاب ومنها كرة القدم.. منتخب الشباب ينافس بقوة على الصعود للاوليمبياد بينما المنتخب الوطنى الاول لكرة القدم يلعب بدون روح أو خطة واضحة.. فهل السبب فى اختيار الاجهزة الفنية أم اختيار اللاعبين نفس الشيء فى الكرة الطائرة حيث حصل الشباب على المركز الرابع فى بطولة العالم بينما حصل الكبار على المركز العاشر وفى كرة اليد فاز الشباب ببطولة العالم بينما الكبار ينتظرون حتى فى الألعاب الفردية.
اعتقد أن المسئولين عن الرياضة فى حاجة لبحث هذه الظاهرة ودراستها بعمق حتى يتم تواصل الاجيال فى البطولات الاقليمية والدولية.
أما على مستوى المواهب فى العلوم.. فالباحثون الصغار ينطلقون بينما الكبار يصطدمون بعدم توافر البيئة والمستلزمات لتنمية بحوثهم والتوصل إلى ابتكارات جديدة إلا من يعملون خارج مصر حيث تتوافر لهم الظروف للبحث والاطلاع والنبوغ.
للأسف ميزانيات مراكز البحوث فى مصر توجه بالكامل للمرتبات ولا يتبقى منها إلا القليل للبحث العلمي.. وهناك مراكز بحوث تقلصت ميزانياتها إلى أقل من ١٠٪ مما كانت عليه.