أخر الأخبار

إسراء عبد الفتاح.. ناشطة على نهج «فوضى الإخوان»

 إسراء عبد الفتاح
إسراء عبد الفتاح

كعادتها الناشطة إسراء عبد الفتاح، تسير على نهج الإخوان وتدعو المجتمع للفوضى، السؤال الذي يطرح نفسه هنا، لماذا ألقى الأمن القبض على إسراء عبد الفتاح، ولماذا روج الإخوان لفكرة اختطافها التي تبين كذبها؟

إن الأمر البديهي هو أن عادة الإخوان الالتفاف حول الحقائق وتشويهها، والترويج لأكاذيب واهية كاختطافها مرة ثم القبض عليها دون وجه حق مرة أخرى، الأمر الذي دفع البعض لأن يوجه رسالة للنائب العام عن دور إسراء عبد الفتاح، في اعتصام صحفيي جريدة التحرير، وعدم تضامنها معهم في اعتصامهم، ولم يكن غريبا أن يدافع جورج إسماعيل، عن إسراء عبد الفتاح، وهي من تكتب مقالاته، لكن الغريب ألا يستخدم إسماعيل، مهام منصبه في أن يراجع النيابة في التهمة التي وجهتها لإسراء عبد الفتاح.

كما أن المرشح الرئاسي الأسبق خالد علي، ادعى اختفاء إسراء عبد الفتاح، وبعدها ظهر معها في سراي النيابة، مثلما فعل من قبل حينما روج أنه لا علاقة له بالإخوان وهو من يدافع عن الإخواني مصطفى الخطيب أحد مؤسسي حزب الحرية والعدالة وأحد مسئولي اللجان الإلكترونية لجماعة الإخوان الإرهابية، لترويج الفوضى في البلد.

يذكر أن نيابة أمن الدولة قررت حبس الناشطة إسراء عبد الفتاح، 15 يوما على ذمة التحقيق معها في اتهامات تتعلق بالانضمام إلى جماعة الإخوان الإرهابية، ونشر أخبار كاذبة.
 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا