الموسيقى تخفف آلام مرضى السرطان.. وتحد من فقدان الشهية

الموسيقى  تخفف آلام مرضى السرطان وتحد من فقدان الشهية وصعوبة التركيز
الموسيقى تخفف آلام مرضى السرطان وتحد من فقدان الشهية وصعوبة التركيز

أظهر بحث أجري في تايوان أن الاستماع للموسيقى في المنزل، قد يخفف آلام مرضى السرطان وشعورهم بالإعياء، ويحد من أعراض المرض كفقدان الشهية وصعوبة التركيز.

وذكر باحثون في الدورية الأوروبية لرعاية مرضى السرطان "يوروبيان جورنال أوف كانسر كير"، أن الأعراض الجانبية للسرطان خفت "بشكل ملحوظ" لدى مريضات بسرطان الثدي استمعن إلى الموسيقى لمدة 30 دقيقة، بمعدل 5 مرات أسبوعيا على مدى 24 أسبوعا.

وأوضحت المريضات أن الموسيقى جعلت صحتهن النفسية والبدنية أفضل، لأنها صرفت انتباههن عن الأفكار السلبية المرتبطة بالسرطان.

وقالت الباحثة البارزة كوي-رو تشو المشاركة في الدراسة من جامعة تايبه الطبية: "العلاج بالموسيقى مريح ولا ينطوي على إجراءات
مزعجة، ويمكن للناس استخدامه من دون تكلفة وسط وسائل الراحة في منازلهم".

 

ترشيحاتنا