صور.. أفضل 10 مدن للعيش في أمريكا

أفضل 10 مدن للعيش في أمريكا بالنسبة للمهاجرين
أفضل 10 مدن للعيش في أمريكا بالنسبة للمهاجرين
Advertisements

كشف تقرير أعدته كل من منظمة TransferWise وائتلاف الهجرة في نيويورك، عن أفضل 10 مدن للمهاجرين.

 

و قام مؤلفو التقرير بتحليل أكثر 50 مدينة اكتظاظا بالسكان في الولايات المتحدة وصنفوها استنادا إلى تسعة معايير. و التي تتراوح بين عوامل نوعية الحياة، مثل متوسط تكلفة المعيشة و السياسات المواتية للمهاجرين، مثل درجة تعاون أجهزة إنفاذ القانون المحلية مع إدارة إنفاذ قوانين الهجرة والجمارك (ICE).

 

وفيما يلي أفضل 10 مدن للعيش في أمريكا بالنسبة للمهاجرين:

 

10 – ميلووكي , ويسكونسن

 

تعد القدرة على تحمل تكاليف المعيشة في مدينة ميلووكي إحدى السمات الأكثر جاذبية للوافدين الجدد، حيث أن متوسط تكلفة المعيشة يقل كثيرا عن المتوسط الوطني.

 

و تعتبر المدينة أيضا واحدة من عدد قليل من المدن في الولايات المتحدة التي تقوم بتقديم برنامج الحصول على الهوية، الذي يوفر و يتيح للمهاجرين الوصول إلى خدمات معينة بغض النظر عن وضعهم القانوني.

 

9. لوس أنجلوس، كاليفورنيا

 

على الرغم من ارتفاع تكاليف المعيشة و نظام النقل العام المزدحم، فإن لوس انجلوس لها مكانة خاصة عند المهاجرين الذين يشكلون 38٪ من إجمالي سكان المدينة.

 

وسجلت لوس انجلوس مستوى جديد في بعض المعايير مثل : الحد الأدنى للأجور 12 دولارا وهو أعلى بكثير من المتوسط الوطني في الولايات المتحدة و كذلك نجاح برنامجها العالمي للمدارس التحضيرية.

 

8. بوسطن، ماساتشوستس

تعتبر مدينة بوسطن منذ وقت طويل ملاذا للمهاجرين ويرجع هذا الى أوائل القرن العشرين عندما كانت المدينة واحدة من أكثر موانئ الدخول ازدحاما للأجانب.

 

وفي الوقت الحاضر حافظت بوسطن على ترحيبها بالقادمين الجدد من خلال تقديم مجموعة كبيرة من الخدمات العامة مثل نظام المدراس العامة الملائم و نظام النقل بأسعار معقولة، فضلا عن الحد الأدنى للأجور 11 دولارا.

 

7. سياتل، واشنطن

سياتل تصنف مثل لوس انجلوس حيث لديها نسبة عالية من المهاجرين: ما يقرب من خمس سكان المدينة هم مولودون في الخارج.

 

واحدة من الخدمات الأكثر فائدة التي توفرها مدينة سياتل للمهاجرين هي برنامج “Ready to Work”على مستوى المدينة و الذي يساعد على بناء مهارات الاستعداد للعمل.

 

وقد وصفت وزارة العمل هذا البرنامج بأنه : ” أفضل نموذج بشأن كيفية الاستفادة من تمويل القوى العاملة لدعم إدماج المهاجرين في ميدان العمل”.

 

6. بالتيمور، ميريلاند

سعت مدينة بالتيمور أيضا في السنوات الأخيرة للتعزيز من برامج الدعم لتصبح أكثر جاذبية للمهاجرين. وحددت العمدة السابقة “ستيفاني رولينغز بليك” هدفا يتمثل في زيادة عدد سكان المدينة بحوالي 10000 أسرة على مدى العقد المقبل مع التركيز في المقام الأول على المهاجرين.

 

كما نفذت المدينة سياسة تحظر على الشرطة و مسؤولي إنفاذ القانون الآخرين مطالبة السكان بوضعهم القانوني كمهاجرين.

 

5- العاصمة واشنطن

عاصمة الولايات المتحدة هي بالفعل وجهة شعبية للمهاجرين حيث ان 1/7 من سكانها من مواليد أجانب، و كثير من هؤلاء المهاجرين أصبحوا منذ ذلك الحين مواطنين عن طريق التجنس و اندمجوا في جميع مجالات الحياة.

 

4. سان خوسيه، كاليفورنيا

أشرفت مدينة سان خوسيه خلال السنوات القليلة الماضية على تنفيذ سلسلة من البرامج و الحملات المصممة لمساعدة المهاجرين سواء كانوا يقيمون بشكل قانوني أم لا.

 

و تجدر الإشارة إلى أن مقاطعة سانتا كلارا في سان خوسيه تضم أكثر من 180 ألف مهاجر غير شرعي ، و تعهد مسئولو المقاطعات في وقت سابق من هذا العام بتقديم حوالي 1.5 مليون دولار للمساعدة القانونية للمهاجرين الذين يواجهون الترحيل و الذين لم يرتكبوا جرائم عنف خطيرة.

 

كما أطلق مسئولو سان خوسيه حملة اتصالات تهدف إلى توعية المهاجرين بحقوقهم ومساعدة الأسر على وضع “خطط السلامة” .

 

3. نيويورك

 

 

على الرغم من أن نيويورك تعرف بارتفاع متوسط تكلفة المعيشة و نظام النقل العام المتداعي، إلا أنها تسجل أرقاما جيدة في التسهيلات الممنوحة للمهاجرين و ذلك بفضل بعض البرامج الجديدة.

 

و تستضيف نيويورك أحسن برنامج يساعد المهاجرين في الحصول على الهوية في أمريكا و تقدم المدينة كذلك سياسات شاملة في مجال التعليم و اللغات كما تحد من التعاون مع إدارة إنفاذ قوانين الهجرة والجمارك.

 

2. شيكاغو، إلينوي

شيكاغو تحصل على جميع النقاط مثل نيويورك سواءا في الحد الأدنى المرتفع نسبيا للأجور، برنامج الحصول على الهوية أو السياسات العامة للمدارس .و على الرغم من أن معدل التخرج من المدرسة الثانوية أقل من نيويورك فإن شيكاغو لديها متوسط معيشة أقل تكلفة بالمقارنة بنيويورك.

 

تتمتع المدينة أيضا بسمعة جيدة في الترحيب بالمهاجرين حيث تم إطلاق حملة و خدمة عامة ترحب بالوافدين الجدد إلى المدينة و توجهم إلى الموارد التي يحتاجونها مثل المساعدة القانونية و الرعاية الصحية و معلومات المواطنة.

 

1. سان فرانسيسكو، كاليفورنيا

قد استوفت سان فرانسيسكو جميع معايير المسح تقريبا، و سجلت نقطة سلبية فقط في القدرة على تحمل التكلفة المتوسطة للمعيشة. و شهدت المدينة ارتفاعا كبيرا في أسعار المنازل في السنوات الأخيرة جنبا إلى جنب مع ازدهار صناعة التكنولوجيا و الشركات الناشئة.

 

متوسط تكلفة المعيشة في سان فرانسيسكو هو أعلى بنسبة 62.6٪ مقارنة بالمتوسط الوطني و فقا لمجلس البحوث المجتمعية والاقتصادية.

Advertisements