أخر الأخبار

استهداف مايكروسوفت بهجوم سيبراني مدبر من قبل قراصنة روس

استهداف مايكروسوفت بهجوم سيبراني
استهداف مايكروسوفت بهجوم سيبراني

وفقا لما نشرت صحيفة ليفجارو الفرنسية،

قام قراصنة مرتبطين بالخدمات الاستخبارية الروسية، بقرصنة رسائل البريد الإلكتروني لمسؤولين كبار في شركة مايكروسوفت، وذلك وفقًا لملف قضائي تقدمت به الشركة الأمريكية العملاقة في مجال التكنولوجيا. 

ووفقًا لما صحيفة ليفجارو الفرنسية، فقد أعلنت مايكروسوفت، إن الجماعة التي نفذت الهجوم السيبراني تعرف باسم "Midnight Blizzard"، وأشارت مايكروسوفت إلى أن هذه الجماعة تعمل بالتعاون مع جهاز الاستخبارات الروسي.

وبحسب شركة مايكروسوفت، فإن "Midnight Blizzard" هذه الجماعة معروفة في استهداف الدول والكيانات الدبلوماسية والمنظمات غير الحكومية ومزودي خدمات تكنولوجيا المعلومات في الولايات المتحدة وأوروبا، وذلك وفقًا لتصريح صادر عن مايكروسوفت في منشور لها في أغسطس الماضي بخصوص هجوم سيبراني سابق.

وتهدف هذه الجماعة إلى جمع المعلومات والتجسس على المصالح الأجنبية على المدى الطويل. تم تتبع أنشطة "Midnight Blizzard"، المعروفة أيضًا بالاسم "Nobelium"، حتى بداية عام 2018 وفقًا لما ذكرته مايكروسوفت.

اقرأ أيضا.. مايكروسوفت: التحديث الأمني عالج 104 ثغرات برمجية في أنظمة ويندوز

واكتشف فريق أمان الشركة الهجوم الأخير في 12 يناير، وتم تفعيل الدفاعات التي حالت دون وصول القراصنة إلى المزيد من البيانات.

بدأ الهجوم في نوفمبر الماضي عندما حاول القراصنة تجربة كلمة مرور على سلسلة من الحسابات، ونجحوا بذلك في الوصول إلى حساب اختبار قديم، وفقًا لما أوضحته مايكروسوفت في الملف القضائي.

ثم استخدم القراصنة هذه النقطة كنقطة انطلاق للوصول إلى بعض حسابات موظفي مايكروسوفت، بما في ذلك حسابات القادة وأعضاء فريق الأمان، واستردوا رسائل البريد الإلكتروني والمرفقات.

وأشارت مايكروسوفت إلى أنها لا يوجد دليل على أن القراصنة قد وصللوصول إلى حسابات العملاء أو أنظمة الإنتاج أو مصدر الشفرة أو برامج الذكاء الاصطناعي في مايكروسوفت.

وقالت الشركة: "نظرًا لواقع وجود مهاجمين خبيثين يمتلكون موارد وتمويل من الدول، فإننا نسعى حاليًا إلى إيجاد توازن جديد بين مخاطر الأمان ومخاطر الأعمال".

وأكدت مايكروسوفت، على أنها ستتخذ الإجراءات اللازمة لتطبيق معايير الأمان الحالية على الأنظمة القديمة والعمليات التجارية الداخلية التابعة للشركة، على الرغم من أن هذه التغييرات قد تتسبب في إعاقة العمليات التجارية الحالية.