وزيرتا التخطيط والبيئة تتابعان تجهيزات استضافة مصر لمؤتمر المناخ COP27

وزيرتا التخطيط والبيئة
وزيرتا التخطيط والبيئة
Advertisements

عقدت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية اجتماعًا مع الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، والمنسق الوزاري ومبعوث مؤتمر المناخ cop27 ، لمتابعة الأعمال الخاصة بتجهيزات استضافة مصر لمؤتمر المناخ COP27 ، وذلك بحضور فريق العمل المشكل من الوزارتين فى هذا الشأن.

وخلال الاجتماع، أكدت الدكتورة هالة السعيد علي أهمية التنسيق والتعاون بين كافة الوزارات للتحضير للcop27 وضرورة استغلال الحدث ليعبر عن ما تحقق في الدولة المصرية خلال السنوات الاخيرة، موضحة أن وزارة التخطيط استطاعت أن تصل بالمشروعات في الخطة الاستثمارية لأن تكون مشروعات خضراء بنسبة تقترب من ٤٠٪؜ من إجمالي مشروعات الخطة وتستهدف زيادة هذه النسبة في العام المالي القادم.

كما استعرضت وزيرة التخطيط رؤية الوزارة في تنفيذ يوم ( الحلول ) أحد الأيام الموضوعية والتي ستقوم وزارة التخطيط بتنظيم فعالياته خلال الcop27 وسيتضمن مجموعة من الموضوعات علي راسها المدن المستدامه والنقل المستدام فضلا عن اتاحة فرصة لعرض مجهودات القطاع الخاص في ابتكار حلول صديقة للبيئة كما سيضم جانب مهم لرواد الأعمال أصحاب الأفكار والمشروعات التي تهدف لتحسين الوضع البيئي.

كما أوضحت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية أن الوزارة ستشارك بفاعليات في عدد آخر من أيام الcop بمجموعة من الفعاليات والمبادرات منها علي سبيل المثال المشاركة بجلسة في يوم التمويل حول اتحاد الصناديق السيادية الأفريقية الذي تم إعلانه في المغرب الأسبوع الماضي بمشاركة الصندوق السيادي المصري كما ستشارك الوزارة بعدة فعاليات في يوم العلوم وكذلك في يوم الشباب بمبادرات مثل العقول الخضراء وسفراء المناخ.

واستهلت الدكتورة ياسمين فؤاد كلمتها بالاجتماع بالإشادة بالتعاون البناء ببن الوزراتين فى العديد من الملفات والتى منها العمل على دمج قضايا الاستدامة البيئية والتغير المناخي في عملية التخطيط المحلي والوطني والسياسات الاقتصادية المختلفة، بالإضافة إلى تحفيز القطاع الخاص على تسريع التحول للأخضر وغيرها.

وأشارت وزيرة البيئة الى الخطة والإجراءات التى تم اعتمادها مؤخراً باللجنة العليا المعنية بالتحضير لمؤتمر المناخ القادم، والكيفية التى ستعمل بها كل وزارة، موضحة انه تم الإتفاق على تحديد " يوم الحلول" وذلك ضمن الأيام غير الرسمية بالمؤتمر والمعنى به وزارة التخطيط ، ويعتمد هذا اليوم على عرض الافكار والابتكارات الخاصة بخفض الانبعاثات أو التكيف مع آثار التغيرات المناخية.

واستعرض الجانبان الإجراءات والأنشطة التى ستقوم بها وزارة التخطيط بتلك اليوم، والجهات التى يمكن ان تقدم الدعم الفنى فى هذا الشأن، كما تم استعراض المشروعات الخضراء التى تتم بالتعاون بين الوزارتين، والإجراءات التى تم اتخاذها.

كما أوضحت الدكتورة ياسمين فؤاد أنه سيتم خلال "يوم الحلول" تخصيص جلسة للمخلفات، ويمكن خلالها عرض المبادرة العالمية للمخلفات 50 بحلول عام 2050 التى سيتم إطلاقها خلال مؤتمر المناخ القادم COP27، والتى تهدف إلى رفع معدل إعادة التدوير إلى 50% من المخلفات الأفريقية بحلول عام 2050.

كما أشارت وزيرة البيئة الى إمكانية إتاحة الفرصة للمشاركين بالمنطقة الخضراء بالمؤتمر، والتى ستضم المجتمع المدنى، والقطاع الخاص وشركاء التنمية ، بالمشاركة فى جلسة من الجلسات الخاصة "بيوم الحلول"، وأيضاً تم الاتفاق على إعداد قائمة بهؤلاء المشاركين وما يمكن ان يقدموه خلال ذلك اليوم.

واتفق الجانبان على تجهيز ورقة عمل بالإجراءات والأنشطة التى ستقوم بها وزارة التخطيط وكيفية إدارة " يوم الحلول" ليتم مناقشتها خلال الشهر الجارى، حيث ستكون كل وزارة مسئولة مسئولية كاملة عن اليوم الخاص بها.

اقرأ أيضا|وزيرا الكهرباء والبيئة يبحثان تحضيرات مؤتمر المناخ COP27

Advertisements