ارتفاع مؤشر مورجان ستانلي للأسواق الناشئة.. سجل مكاسب للأسبوع الثالث

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
Advertisements

 

أكدت وكالة بلومبرج، أن مؤشر مورجان ستانلي للأسواق الناشئة MSCI EM، ارتفع بنسبة 1.68% خلال تداولات هذا الأسبوع، مسجلاً بذلك مكاسب للأسبوع الثالث على التوالي، حيث أعاد المستثمرون تقييم تخفيف القيود الاحترازية التي فرضتها الصين لاحتواء وباء كورونا وتداعياتها على النمو العالمي.

وأوضحت الوكالة المتخصصة في الشأن الاقتصادي، أن المؤشر أغلق على ارتفاع في أول يومين من تداولات هذا الأسبوع حيث خففت الصين القيود الاحترازية جراء فيروس كورونا وأعلنت عن إجراءات للدعم الاقتصادي، مما قلص من مخاوف الأسواق بشأن تباطؤ الاقتصاد الصيني كما أثر بشكل طفيف على معنويات المخاطرة.

وفي يوم الأربعاء، زادت تصريحات الرئيس التنفيذي لشركة جي بي مورجان (JP Morgan) بشأن الركود الاقتصادي المحتمل بالإضافة إلى البيانات الاقتصادية الأمريكية القوية والبيانات الصادرة عن المتحدثين في الاحتياطي الفيدرالي، المخاوف من تشديد مسار بنك الاحتياطي الفيدرالي وسط تباطؤ النمو العالمي والتي أدت إلى انخفاض المؤشر.

كما واصلت أصول الأسواق الناشئة خسائرها في آخر يومين من تداولات هذا الأسبوع حيث أظهرت البيانات أن سوق العمل الأمريكي كان أكثر إحكاماً من التوقعات، مما عزز التكهنات حول رفع أسعار الفائدة وخفض من معدل الطلب على الأصول عالية المخاطر.

وفي الصين، أغلقت جميع مؤشرات الأسهم الرئيسية تداولات الأسبوع على ارتفاع بعد انخفاضها في الأسبوع الماضي، وجاءت التحركات التصاعدية في مطلع الأسبوع نتيجة تخفيف الحكومة القيود الاحترازية المفروضة جراء فيروس كورونا في شنغهاي، والاعلان عن إجراءات دعم جديدة، مع ارتفاع مؤشر مديري المشتريات عن المتوقع.

علاوة على ذلك، انتعشت معنويات المخاطرة بشأن السوق الصيني بشكل طفيف حيث أدى ارتفاع أرباح الشركات الواردة من مجموعة "علي بابا" الصينية العملاقة للتجارة عبر الإنترنت وشركة ميتوان Meituan للتكنولوجيا بشكل أعلى من المتوقع، الى الإشارة للأسواق بأن الاتجاه الأسوأ للأسهم الصينية قد يكون قد انتهى.

أقرا ايضا بلومبرج: الروبل الروسي الأفضل أداءً بين عملات الأسواق الناشئة.. والليرة التركية الأسوأ

Advertisements