مصر تشارك العالم الاحتفال باليوم العالمي للحياة البرية

 الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة
الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة
Advertisements

تشارك مصر العالم الاحتفال باليوم العالمى للحياة البرية على مواقع  التواصل الاجتماعى لوزارة البيئة و الذى يقام هذا العام تحت شعار "استعادة الأنواع الرئيسية لاستعادة النظام البيئي" بهدف رفع الوعي البيئي بأهمية الحياة البرية في العالم  والحد من الاخطار التى تهدد بقاءها و مكافحة الاتجار الغير المشروع للحياة البرية.

 

أوضحت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، أن اليوم العالمي للحياة  البرية هو فرصة حقيقية للإحتفاء بالتنوع والثراء الذى تنعم به الحياة البرية من الحيوانات و النباتات ، وإبراز أهميتها بالنسبة للإنسان وزيادة وعيه بقميتها  بما يعود عليه من مزايا تتطلب العمل للحفاظ على إستدامتها لأنها أصل الحياة بما تقدمه لنا من خدمات بيئية، وجينية، وإجتماعية، وعلمية، وتربوية، وثقافية، وترفيهية، وجمالية، وإقتصادية.

واشارت وزيرة البيئة أن الاحتفال يعمل على تسليط الضوء على التهديدات والمخاطر التي تواجه الحياة البرية بشكل عام، والتعريف بالجهود المبذولة لمحاربة الاتجار بالأنواع المهددة بالإنقراض وحمايتها من الأخطار والتوعية بأهمية المحافظة عليها، وحمايتها من خلال  مناقشة وطرح وتنفيذ حلول للحفاظ عليها مستوحاة من الجهود المبذولة لتحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة ومنها القضاء على الفقر، القضاء التام على الجوع، ضمان أنماط الاستهلاك والإنتاج المستدامة، العمل المناخي، الحياة تحت الماء، و الحياة على الأرض.

أقرأ أيضا : وزيرة البيئة: ضرورة توفير التمويل لأفريقيا للتكيف مع آثار التغيرات المناخية 

والجدير بالذكر أن الجمعية العامة للأمم المتحدة قد اعتمدت القرار  رقم  205/68 في ديسمبر عام 2013، بإعلان يوم 3 مارس اليوم العالمي للحياة البرية وهو يوافق نفس اليوم الذي إعتمد فيه إتفاقية تنظيم الإتجار في الأنواع الحيوانية والنباتية المهددة بالإنقراض عام 1973، سايتس والتي تلعب دورًا هاما في ضمان ألا تشكل التجارة الدولية تهديدًا لبقاء هذه الأصناف من الحيوانات والنباتات البرية.

Advertisements