محافظ المنوفية يسلم 80 كرسي كهربائي ومساعدات مالية لذوي الهمم

صورة موضوعية
صورة موضوعية

سلّم اليوم اللواء إبراهيم أحمد أبو ليمون محافظ المنوفية 80 كرسي كهربائي ومساعدات مالية عاجلة و240 مساعدة عينية من لحوم ومواد غذائية وبطاطين الشتاء للحالات الإنسانية وذوي الهمم من أبناء المحافظة مراعاة لظروفهم الصحية والاجتماعية بقيمة إجمالية تقارب مليون و500 ألف جنيه.

جاء ذلك خلال لقاء «رد الجميل» تحت شعار «شعاع أمل لبكرة» والذي أطلقه محافظ المنوفية بهدف تقديم الدعم اللازم والمساعدات للأسر الأولى بالرعاية والأكثر إستحقاقاً كونها حق من حقوقهم علينا كمسئولين والذي ترعاه الدولة ويكفله الدستور ويؤكد عليه باستمرار رئيس الجمهورية في كافة المناسبات لتوفير حياة كريمة وآمنة.

حضر اللقاء محمد موسي نائب المحافظ واللواء عماد يوسف السكرتير العام واللواء عمر إدريس السكرتير العام المساعد والعميد أحمد أبو الغار المستشار العسكرى للمحافظة ومحمد موسى رئيس جمعية الهلال الأحمر بالمنوفية، والمهندس محمد ربيع منسق مؤسسة حياة كريمة، ووكلاء وزارات القوى العاملة والتضامن الاجتماعي والتموين والصحة.

بدأ محافظ المنوفية لقائه وسط إجراءات احترازية ووقائية، معربًا عن مدى سعادته وفخره بالتواجد بين أهالى المنوفية قائلاً: «المحافظة أبوابها مفتوحة أمام الجميع ولن يرجع أحدًا مكسور الخاطر ودا حق بسيط من حقوقكم»، مؤكدًا على تلبية كافة مطالبكم واحتياجاتكم من خلال تواجد مديرى المديريات الخدمية لضمان تقديم الخدمات بشكل واضح وبطريقة غير تقليدية.

وأشار المحافظ إلى أن إجمالى ما تم صرفه من مساعدات مالية وعينية خلال الفترة من ديسمبر 2021 وحتى 20 يناير 2022 بلغ 4 ملايين و542 ألف جنيه، وتوزيع 1020 بطانية الشتاء و350 كجم لحوم و175 حقيبة مواد غذائية.

وخلال استماعه لمطالب الحالات الإنسانية، أشاد والد أحد الحالات بناحية قويسنا بالجهود الملموسة والواقعية التي يقدمها محافظ المنوفية لذوي الهمم والأسر الأولى بالرعاية قائلاً: «المنوفية تعيش عصرها الذهبي ونشعر بقيمتنا الإنسانية في ظل قيادتكم للمحافظة ونشكر رئيس الجمهورية الذي أهدانا محافظًا يرعى شؤوننا».

ووجه محافظ المنوفية وكيل وزارة التضامن الاجتماعى بسرعة بحث طب أحد المواطنين من ناحية منوف يعاني من بتر بالساقين يتضرر من تأخر استخراج بطاقة الخدمات المتكاملة، كما وجه وكيل وزارة القوى العاملة بتوفير فرصة بالقطاع الخاص لحالتين أحدهم من ناحية أشمون والأخر بناحية ميت خاقان كمصدر رزق ثابت والإفادة بما تم خلال أسبوع، فيما كلف المحافظ وكيل وزارة الصحة بسرعة إنهاء إجراءات العلاج على نفقة الدولة لمواطن من ناحية مليج يعانى من ظروف صحية صعبة وغير قادر على تحمل مصاريف العلاج.

كما وجه المحافظ بتوفير 2 كشك لسيدتين بقرى أشمون يعانون من ضمور وشلل أطفال لاعانتهم على ظروفهم المعيشية، ووجه المحافظ وبالتنسيق مع مؤسسة حياة كريمة بإدراج إحدى المواطنات بناحية أشمون لتوفير سكن كريم لها.

ومن أبرز الحالات التي تضمنها اللقاء، مواطنة تبلغ من العمر 35 عامًا تقيم بناحية البتانون وتعانى من شلل أطفال بالساقين اليمنى واليسرى مع ضمور بعضلات الساقين، وشاب يبلغ من العمر 24 عامًا من ناحية بشتامى بمركز الشهداء يعانى من ضعف وضمور بالعضلات، ومواطن آخر الحالات بناحية بركة السبع يعاني من شرخ بالنخاع الشوكي أدى إلى شلل رباعى وكذا مواطن من مركز تلا تعانى ابنته من شلل دماغي وضمور بالعضلات وآخر من ناحية بنى غريان بقويسنا يعاني ابنه من ضمور بالنخاع الشوكي ، فضلاً عن  مواطن بناحية ميت موسي شبين الكوم يعاني ابنه من ضمور بخلايا المخ وتأخر فى النمو الحركى، وشاب يبلغ من العمر 37 عامل من ناحية شنوفة يعانى من ضعف تام بالطرفين السفليين.

وقدم الأهالي الشكر والتقدير لمحافظ المنوفية لحرصه واهتمامه بالتواصل الدائم والمباشر مع جميع مواطني المحافظة لتلبية مطالبهم واحتياجاتهم.
 

اقرأ أيضا:  ننشر الأوراق المطلوبة للمشاركة في إدارة وتشغيل مصانع المخلفات بـ14محافظة

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي