القبض على مستوطن تنكر للاندساس وسط المصلين بالمسجد الأقصى

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

أحبط حراس المسجد الأقصى المبارك اليوم الجمعة 14 يناير، محاولة مستوطن تنكر في لبس إسلامي واقتحام المسجد، أثناء تأدية صلاة الجمعة.

 وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، في بيان صحفي، إن أفراد شرطة الاحتلال تدخلوا بسرعة ووفروا الحماية للمستوطن، عقب إحباط محاولته من قبل حراس المسجد.

من جهته، قال مدير المسجد الأقصى المبارك الشيخ عمر الكسواني- في تصريح له اليوم: إنه أثناء خطبة الجمعة حاول مستوطن اقتحام المسجد الأقصى المبارك عن طريق باب المجلس، وتنبه له حراس المجلس واقتادوه إلى مكتب الحرس ومن وثم تم تسليمه لشرطة الاحتلال.

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية كشفت عن أن ما تسمى "جماعات الهيكل" المزعوم أنشأت مجموعات "مستعربين" متنكرين بملابس إسلامية ودربتها على التسلل بين المصلين المسلمين داخل المسجد الأقصى المبارك؛ لأداء طقوس تلمودية.

ويتعرض المسجد الأقصى لاقتحامات المستوطنين بحماية قوات الاحتلال على مدار الأسبوع باستثناء يومي الجمعة والسبت، على فترتين صباحية ومسائية، في محاولة لتغيير الأمر الواقع بالأقصى، ومحاولة تقسيمه زمانيًّا.

ويعتاد المستوطنون الإسرائيليون استخدام باب المغاربة، الواقع في الجهة الغربية من المسجد الأقصى، في عمليات اقتحامهم المتكررة للمسجد.

اقرأ أيضا عشرات المستوطنين الإسرائيليين وطلاب للمعاهد التوراتية يقتحمون المسجد الأقصى

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي