خلال سبع سنوات.. الدولة نفذت مشروعات زراعية بتكلفة 40 مليار جنيه

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

نفذت الدولة المصرية، ممثلة في وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، عدة مشروعات خلال السبع سنوات الأخيرة، بلغت تكلفتها الإجمالية 40 مليار جنيه، تنقسم بين مشروعات نفذت بالفعل، وأخرى يجرى تنفيذها حاليا.

وخلال سبع سنوات، وفي مجال الخضروات وزيادة الإنتاج وتحقيق الاكتفاء الذاتي منها، خلال عام 2014 كانت كمية الخضروات المنتجة 13.5 مليون طن، فيما بلغت في عام 2020 ، 25.5 مليون طن، وبالنسبة للفاكهة عام 2014 بلغت 7.5 مليون طن، وفي عام 2020 بلغت 10.7 مليون طن، وبالنسبة للحبوب عام 2014 بلغت 23.8 مليون طن فيما في عام 2020 بلغت 24.8 مليون طن، والمحاصيل السكرية في 2014 بلغت 2 مليون طن وفي عام 2020 بلغت 2.4 مليون طن، والبقوليات عام 2014 بلغت 294 ألف طن وفي عام 2020 بلغت 300 ألف طن.

وبالنسبة لبيض المائدة فبلغت الكمية المنتجة منه في عام 2014 10 مليارات بيضة، وفي عام 2020 بلغت 13 مليار بيضة، وحول دواجن التسمين في عام 2014 بلغ العدد 900 مليون طائر وفي عام 2020 بلغ 1.4 مليار طائر، والأسماك في عام 2014 بلغت 1.5 مليون طن وفي عام 2020 بلغت 2 مليون طن، واللحوم الحمراء في عام 2014 بلغت الكمية 360 ألف طن، وفي عام 2020 بلغت 520 ألف طن.

وذكر كتاب "الرؤية والإنجاز.. مصر تنطلق" أنه تم تحقيق الاكتفاء الذاتي من الخضر بنسبة 104.5 % عام 2014، و108.3 % عام 2020، والفاكهة في عام 2014 بلغت 109.6 % و117.4 % عام 2020 ومن الأرز عام 2014 بلغت النسبة 95 % وفي عام 2020 بلغت 100 % ، ومن القصب والبنجر في عام 2014 بلغت 100 % ونفس النسبة في عام 2020، وبالنسبة لبيض المائدة بلغت النسبة من الاكتفاء الذاتي عام 2014، 100 % ونفس النسبة عام 2020، ودواجن التسمين النسبة عام 2014 بلغت 97 % فيما عام 2020 بلغت النسبة 95 %، والأسماك عام 2014 بلغت 72.6 % فيما في عام 2020 بلغت 84.3 %، وبالنسبة للحوم الحمراء عام 2014 بلغت النسبة 44 %، وفي عام 2020 بلغت النسبة 57 %.

كما سلط الكتاب الضوء على تنفيذ وزارة الزراعة عدة مشروعات، منها مشروعات التوسع الأفقي، والتي تستهدف إضافة أكثر من 2 مليون فدان للرقعة الزراعية، أهمها مشروع الدلتا الجديدة، والذي يعد أضخم مشروع استصلاح في المنطقة، حيث تم الانتهاء من استزراع 200 ألف فدان، إضافة إلى مشروع تنمية شمال ووسط سيناء، ومشروع درب البهنساوي بغرب المنيا.

ومن المشروعات الهامة أيضا، التوسع الرأسي للمحاصيل، والتي تشمل استنباط وهجن أصناف من المحاصيل مثل القمح والذرة والأرز والقطن والفول البلدي، وإعداد ونشر الخريطة الصنفية التي تناسب ظروف مناطق الزراعة من ناحية طبيعة التربة والظروف المناخية والاحتياجات المائية.

كما تشمل المشروعات البرنامج القومي لإنتاج تقاوي المحاصيل، حيث تم استنباط وتسجيل 25 من الهجن والأصناف الجديدة لمحاصيل الخضر للتداول التجاري في السوق المصري لتسعة محاصيل وهي: الطماطم والباذنجان والفلفل والكنتالوب والبطيخ والبسلة واللوبيا والفاصوليا والخيار.

وتضم المشروعات أيضا، مشروع التحول الرقمي الذي يستهدف التوسع في ميكنة الخدمات من خلال إطلاق 20 خدمة زراعية على بوابة مصر الرقمية، كما بلغ عدد الحيازات المسجلة على منظومة كارت الفلاح 5.6 مليون حيازة و1.8 مليون بطاقة مفعلة، كما تم إضافة خدمة المدفوعات على الكارت ليكون بمثابة محفظة إلكترونية للمزارعين لتحويل دعم المدخلات الزراعية للمزارعين.

وفيما يتعلق بالثروة الحيوانية، فقد شهد هذا القطاع طفرة كبيرة خلال السبع سنوات الأخيرة، حيث تم إنتاج 1.2 مليون جرعة قصيبات محليا من خلال مراكز التلقيح الاصطناعي لرفع الكفاءة الإنتاجية للسلالات المحلية من اللحوم والألبان، كما تم إنشاء 600 نقطة تلقيح اصطناعي بالوحدات البيطرية وتجهيزها في القرى بالمحافظات المختلفة، فضلا عن المشروع القومي للبتلو والذي وصل إجمالي المبلغ المخصص له 6.4 مليار جنيه لعدد رؤوس ماشية حوالي 430 ألف رأس، واستفاد منه 38 ألف شخص، كما تم تنظيم 828 قافلة بيطرية مجانية شاملة الفحص التناسلي في 25 محافظة، وتم علاج وفحصل 400 ألف حيوان، كما من المسهدف الانتهاء من تطوير 826 مركزا لتجميع الألبان.

وفيما يتعلق بالثروة الداجنة، بلغت نسبة الاكتفاء الذاتي 95 % من الدواجن، بإجمالي حجم استثمارات 90 مليار جنيه، كما تم تخصيص 9 مناطق للاستثمار الداجني في 4 محافظات بإجمالي مساحة نحو 19 ألف فدان، فضلا عن تطوير ورفع كفاءة 62 مزرعة بإجمالي 171 عنبرا، ويجرى العمل على تطوير 13 مزرعة بعدد 101 عنبر.

وحول الثروة السمكية، تم التنسيق مع الهيئة الهندسية للبدء في استغلال 21 منطقة بحرية بعدد 9 مناطق بالبحر الأحمر و12 منطقة بالبحر المتوسط، وإنشاء منطقة لوجيستية على الساحل بمساحة لا تقل عن كيلو متر واحد، كما تم إطلاق العديد من المبادرات لرفع المعاناة عن الصيادين مثل توقيع بروتوكول لحماية ورعاية عمال الصيد لتوفير تجهيزات وملابس للوقاية من مخاطر المهنة، حيث يبلغ عدد المستفيدين 42 ألف صياد بتكلفة إجمالية 50 مليون جنيه.

وفيما يخص مشروعات جهاز الخدمة الوطنية، بلغ عدد المشروعات 21 مشروعا للشركة الوطنية للإنتاج الحيواني، و8 مشروعات للشركة الوطنية لاستصلاح وزراعة الأراضي الصحراوية، و7 مشروعات للشركة الوطنية للزراعات المحمية، و4 مشروعات للشركة الوطنية المصرية للمشروعات الزراعية والتوريدات، ومشروعين لشركة مصر العليا للتصنيع الزراعي واستصلاح الأراضي، ومشروع بقطاع الدلتا لإنتاج الأسماك / غليون.

وقد بلغ إجمالي تمويل المحاصيل الزراعية من 6 إلى 7 مليارات جنيه سنويا، وتقوم الدولة بتقديم دعم يصل إلى حوالي 500 مليون جنيه سنويا، وتم تمكين المزارعين والفلاحين من الاستفادة من مبادرة تأجيل الأقساط المستحقة عليهم ليستفيد منها حوالي 330 ألف مزارع بإجمالي مديونية قدرها 8.9 مليار جنيه.
ومن المقرر أن يتم إنشاء 332 مركزا للخدمات الزراعية المجمعة بالمحافظات المستهدفة ضمن مبادرة "حياة كريمة".

وفيما يخص تنمية العلاقات مع أفريقيا، تم التوسع في إنشاء المزارع الأفريقية النموذجية المشتركة عن طريق إنشاء 9 مزارع، كما يجري إنشاء 4 مزارع جديدة.

وفي مجال مشروعات الأمن الغذائي المنفذة من قبل الهيئة الهندسية، تم ويجرى تنفيذ 169 مشروعات بتكلفة 53.4 مليار جنيه، ومن أهم هذه المشروعات المنفذة مشروع إنشاء الصوب الزراعية بقاعدة محمد نجيب العسكرية، والمزارع السمكية ببورسعيد، واستصلاح 10 آلاف فدان بالفرافرة، والتجمع الزراعي وادي سعال / سانت كاترين، ومشروع تنمية الثروة الحيوانية المرحلة الأولى بالنوبارية.

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي