Advertisements

بعد المشاركة في اجتماعات منظمة شركات السياحة الأمريكية..

خاص| السياحيين: نسعى لفتح آفاق جديدة مع السوق السياحي الأمريكي

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
Advertisements

أكد باسم حلقه نقيب السياحيين، أن مصر تشارك بوفد من الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي وبعض من أعضاء الاتحاد المصري للغرف السياحية، وعدد من كبري شركات السياحة المصرية العاملة في السوق الأمريكي، للمشاركة في فعاليات المؤتمر السنوي لمنظمة شركات السياحة الأمريكية.

والذي يعقد في الفترة من ٧ إلى ١٠ ديسمبر لحضور العديد من الحلقات النقاشية التي ستعقد على هامش هذا المؤتمر لتشارك مصر في حوار حول وضع صناعة السياحة عالمياً والتحديات التي تواجهها وخاصة في ظل تداعيات أزمة جائحة كورونا.

وتعد فرصة مهمة لعقد مجموعة من اللقاءات مع منظمي الرحلات وشركات السياحة الأمريكية لمناقشة تعزيز سبل التعاون بين البلدين في مجال السياحة ودفع مزيد من الحركة السياحية الوافدة من أمريكا إلى مصر.

وأضاف نقيب السياحيين، في تصريحات خاصة لبوابة أخبار اليوم، أن الزيارة فرصة لتعريف السوق الأمريكي بالمقومات السياحية المصرية والمنتجات المتنوعة للمقصد السياحي المصري وما طرأ عليه من تطوير للبنية التحتية بشكل عام والتطوير الذي يشهده القطاع السياحي المصري بشكل خاص والتسهيلات الممنوحة لشركاء مصر السياحي.

وأشار حلقة، إلى أنها فرصة مهمة أمام مصر من اجل فتح أسواق سياحية أمريكية جديدة إلى مصر بالإضافة إلى تشجيع سياحة الجذور للأمريكين من اصول مصرية هناك لزيارة مصر.

يذكر أن وفد من الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي وبعض من أعضاء الاتحاد المصري للغرف السياحية وعدد من كبري شركات السياحة المصرية العاملة في السوق الأمريكي برئاسة عمرو القاضي الرئيس التنفيذي للهيئة، قد توجهوا إلى مدينة سان دييجو بولاية كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية، للمشاركة في فعاليات المؤتمر السنوي لمنظمة شركات السياحة الأمريكية والذي يعقد في الفترة من ٧ الي ١٠ ديسمبر الجاري.

 

ومن المقرر أن يشارك الرئيس التنفيذي للهيئة والوفد المرافق له من الهيئة والقطاع الخاص في حضور العديد من الحلقات النقاشية التي ستعقد على هامش هذا المؤتمر حول وضع صناعة السياحة عالمياً والتحديات التي تواجهها وخاصة في ظل تداعيات أزمة جائحة كورونا.

بالإضافة إلى أنه سيتم عقد بعض الاجتماعات واللقاءات الثنائية بين الهيئة المصرية ونظيرتها الأمريكية، وبعض اللقاءات المهنية مع منظمي الرحلات وشركات السياحة الأمريكية وذلك لمناقشة سبل تعزيز سبل التعاون بين البلدين في مجال السياحة ودفع مزيد من الحركة السياحية الوافدة من أمريكا الي المقصد السياحي المصري.

بالإضافة الى تعريف السوق الأمريكي وصناع القرار ووسائل الإعلام هناك بالمقومات السياحية المصرية والمنتجات المتنوعة للمقصد السياحي المصري وما طرأ عليه من تطوير للبنية التحتية بشكل عام والتطوير الذي يشهده القطاع السياحي المصري بشكل خاص والتسهيلات الممنوحة لشركاء مصر السياحي.

 

اقرأ ايضا: نقيب السياحيين: السياحة المصرية على الطريق الصحيح بعد توجيهات الرئيس

Advertisements

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي

 

Advertisements


Advertisements