أمريكا: التدخل بالانتخابات الليبية قد يؤدى إلى عقوبات من مجلس الأمن

صورة موضوعية
صورة موضوعية

حذرت الولايات المتحدة الأمريكية من أن التدخل في الانتخابات الليبية أو استخدام العنف قد يؤدي إلى عقوبات من قبل مجلس الأمن الدولي .

وقال مستشار الخارجية الأمريكية جيفري ديلورينتيس في إيجاز أمام مجلس الأمن حسبما ذكرت وكالة الأنباء الليبية، اليوم الخميس 25 نوفمبر، " نذكر الذين يتدخلون في الانتخابات الليبية أو يؤججون العنف بأن مجلس الأمن قد يفرض عقوبات على أي شخص يعرقل أو يقوض الانتخابات كما هو مخطط لها في خارطة طريق منتدى الحوار السياسي الليبي .

وأكد جيفري، إن التهديد بمقاطعة الانتخابات لن يعزز السلام، وعلى مجلس الأمن أن يحاسب معطليه.

وأشاد ديلورينتيس باللجنة العسكرية المشتركة (5+5) وخطة عملها الشاملة لانسحاب القوات الأجنبية المسلحة، داعيا كافة الدول إلى الالتزام بقرارات مجلس الأمن وسحب المرتزقة والقوات الأجنبية.

والجدير بالذكر أن مفوضية الانتخابات الليبية أعلنت، أمس الأربعاء، استبعاد 25 من 98 مترشحا مسجلا لخوض سباق الانتخابات الرئاسية الليبية المقررة في 24 ديسمبر، وذلك في عملية أولية.

ونشرت المفوضية على موقعها الرسمي قوائم المترشحين الأولية، التي ورد فيها قبول ترشح قائد الجيش الوطني الليبي خليفة حفتر، وعضو المجلس الرئاسي السابق أحمد معيتيق، ووزير الداخلية الليبي السابق فتحي باشاغا، ورئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح، ورئيس الحكومة المؤقتة عبد الحميد الدبيبة، ورئيس حكومة الإنقاذ الوطني السابقة في طرابلس خليفة الجويل.

وأصدر مجلس المفوضية القرار رقم 79 بشأن استبعاد 25 مترشحا لا تنطبق عليهم شروط الترشح للانتخابات الرئاسية بحسب ما جاء في ردود النائب العام ورئيس جهاز المباحث الجنائية ورئيس مصلحة الجوازات والجنسية، استنادا إلى مواد القانون رقم 1 لسنة 2021، بشأن انتخاب رئيس الدولة، حيث تصدر سيف الإسلام القذافي قائمة المستبعدين.
اقرأ أيضا: جونسون يجرى اتصالا مع ماكرون عقب حادث غرق مهاجرين في بحر المانش

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي