جونسون يجرى اتصالا مع ماكرون عقب حادث غرق مهاجرين في بحر المانش

 بوريس جونسون و إيمانويل ماكرون
بوريس جونسون و إيمانويل ماكرون

أجرى رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، اتصالا هاتفيا مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الليلة الماضية عقب حادث غرق مجموعة من المهاجرين إثر انقلاب قارب في القنال الإنجليزي "بحر المانش".
واتفق جونسون وماكرون على ضرورة تكثيف الجهود المشتركة لمنع رحلات العبور القاتلة تلك وبذل كل الجهود الممكنة لوقف العصابات المسئولة عن تعريض حياة الناس للخطر، بحسب الموقع الرسمي للحكومة البريطانية.

وشدد الزعيمان على أهمية العمل عن كثب مع دول الجوار بلجيكا وهولندا وكذلك مع الشركاء في جميع أنحاء القارة الأوروبية إذا أرادا معالجة المشكلة بشكل فعال قبل أن يصل المهاجرون إلى الساحل الفرنسي.

وأوضح جونسون وماكرون أن الخسائر المأساوية الأخيرة في الأرواح كانت بمثابة تذكير صارخ بأنه من الضروري إبقاء جميع الخيارات على الطاولة لوقف رحلات العبور المميتة تلك والتصدي للعصابات الإجرامية التي تقف وراءها.
ويذكر أن 27 مهاجراً على الأقل لقي مصرعهم في قناة المانش، بعد غرق زورقهم قبالة كاليه من حيث انطلقوا في شمال فرنسا خلال محاولتهم للعبور نحو السواحل البريطانية.
واعتبر الحادث كارثة إنسانية غير مسبوقة على طريق الهجرة هذه استدعت من باريس ولندن اتفاقاً على "الضرورة الملحّة" لتعزيز التعاون بينهما لوقف هذه المآسي.
اقرأ أيضا: اكتشفت في الهند.. نسخة جديدة من كورونا تنتشر في بريطانيا

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي