رئيس الصوت والضوء: خطة لتطوير الأهرمات تقدر بـ 311 مليون جنيه ‎

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

ناقشت لجنة الثقافة والاعلام والسياحة والآثار، خلال اجتماعها اليوم، الاقتراح برغبة المقدم من النائب محمود القط أمين سر اللجنة بشأن عدم تطوير وتحديث الصوتيات والمؤثرات الصوتية والمرئية على الرغم من إعلان الحكومة المصرية عن خطة لتطويره بالتعاون مع القطاع الخاص منذ عام 2018 .

 

واستعرض النائب محمود القط، الاقتراح برغبة خلال الاجتماع، وقال إنه منذ انشأ الصوت والضوء على سفح الأهرامات منذ عام 1961 وما له من تأثير سياحي كبير وتوثيق للتاريخ المصري القديم لم يتم تطويره ولا تطوير أدواته وبه جهاز "برو جيكتور" ليزر واحد ورغم إعلان الحكومة تطويره لم يتم التطوير حتى الآن.

 

ورد محمد عبد العزيز رئيس شركة الصوت والضوء شركة مصر للصوت والضوء على الاقتراح وقال: "بالفعل العروض الحالية للصوت لا تتناسب مع حضارة ومكانة مصر، وأنه لارتفاع  تكلفة العروض قامت شركة الصوت والضوء ووزارة قطاع الأعمال بعمل مزايدة للشركات وفازت بها شركة أوراسكوم وتم التعاقد للمساهمة في التطوير والتجديد و تحديث عروض الصوت والضوء بتكلفة تطوير تصل إلى 311 مليون جنيه  تشمل تطوير منطقة الصوت والضوء و تطوير منطقة الخدمات بالأهرامات".


 وأضاف عبد العزيز أن حجم الأرباح وصل  قبل التعاقد مع شركة أوراسكوم  22 مليون وبعد الشراكة مع أوراسكوم  تحصل شركة الصوت والضوء على 37 مليون جنيه  سنويا.

 

وأشار إلى أنه يتم خلال التوير استخدام التكنولوجيا واستخدام السيارات الكهرباء بالمنطقة الآثرية وتطوير العروض وعمل عروض جديدة منها عروض عن طريق العائلة المقدسة في مصر وعرض عن تاريخ الاسكندرية  كما يتم إنشاء مدينة للصوت والضوء بالغردقة وعمل عروض تستخدم أحدث التكنولوجيا للاستفادة بأعداد السياحين الموجودة هناك.


وأوضح رئيس شركة الصوت والضوء، أنه يتم عرض جديد للواقع الافتراضي عن الغوص وأعماق البحر باستخدام نظارات الواقع الافتراضي وباستخدام احدث تكنولوجيا للعروض بالصوت والضوء بقلعة قايتباي بالاسكندرية وتتواصل عمليات التطوير.

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي