على باب الوزير | سكن لعم جمال

على باب الوزير
على باب الوزير

«فى يوم وليلة انقلب حالى رأسا على عقب».. بتلك الكلمات بدأ السيد جمال أحمد إبراهيم حديثه حيث قال كنت شخصا عاديا تماما معافى من أى أمراض حيث أننى أعمل كسائق فى أحد  مصانع الحلويات والحمد لله كان الدخل ميسورا بالنسبه لى واستطيع الإنفاق على أولادى الأربعة فى مراحل التعليم المختلفة وفجأة ودون سابق إنذار أثناء عملى شعرت بصداع شديد كاد أن يفجر رأسى لدرجة أننى تعرضت للإغماء من شدة الألم  قام زملائى بالذهاب بى إلى أقرب مستشفى.

وكان التشخيص أنى تعرضت لارتفاع فى الضغط شديد جدا لم استطع تحمله حتى الأدوية والمحاليل لم تقدر على ضبط الضغط لدرجة وصل معها الأمر أنى لا استطيع التنفس وأصبت باعياء شديد تم عمل أشعة مقطعية على الرأس وكانت النتيجة هو حدوث تمدد شريانى أدى إلى نزيف فى المخ وكان لابد من التدخل الجراحى العاجل والحمد لله تمت العملية ولكنها تركت أثرا شديدا وتعبا جسمانيا وذهنيا وأصبحت غير قادر على العمل وأصبح معاشى لا يتعدى مبلغ 1200 جنيه  شهرى.

وأصبحت غير قادر على الإنفاق على بيتى وأولادى كما كان بالإضافة إلى أن منزلى آيل للسقوط مما جعلنى اترك المنزل واسكن الآن بايجار جديد فكيف من معاشى البسيط هذا أن أتحمل كل هذا بيت به أسرة تحتاج إلى مأكل وملبس وتعليم بالإضافة إلى الإيجار الشهرى مما جعل ابنى الصغير يذهب للعمل لكى يساعدنى على غلاء المعيشة.

لذلك أناشد  وزير الإسكان توفير مسكن لى ولأبنائى حتى استطيع الإنفاق عليهم من معاشى هذا الذى يكفى بالكاد واسمى بالكامل جمال أحمد إبراهيم. 

بطاقة رقم :26909260200654

اقرأ أيضاً | تموين الغربية وهيئة سلامة الغذاء يضبطون مصنع حلوي فاسدة 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي

 

 

ترشيحاتنا