تحرك من التضامن لإنقاذ «فتاة الإسكندرية» بعد نشر صورتها على السوشيال ميديا

فتاة الإسكندرية
فتاة الإسكندرية
Advertisements

أعلنت "مؤسسة معانا لإنقاذ إنسان" إحدى دور الرعاية التي تشرف عليها وزارة التضامن الاجتماعي، اليوم الخميس، الاستجابة للبلاغ الوارد إلى المؤسسة عن وجود حالة لفتاة موجودة في إحدى شوارع الإسكندرية.

وأشارت مؤسسة معانا عبر موقعها الإلكتروني، إلى أن الفريق التابع لـ المؤسسة تحرك سريعًا نظراً لخطورة وضعها في الشارع.

وتابعت: "عند الوصول إلى المكان التي تجلس فيه لم يتم العثور عليها وعند سؤال أحد أفراد الامن التابعين للفندق التي تجلس بجواره قالوا إنها دائما تأتي للجلوس في هذا المكان نهارا وتغادره ليلا، وأحيانا تأتي ومعها مجموعة من الأولاد والبنات يجلسون عند محطة الترام، وأفادوا بأنها متسولة وتحاول دائما أن  تكسب عطف الناس بأكثر من وسيلة للتسول".

وقال محمود وحيد، مدير مؤسسة  معانا، إن دور الدار بشكل مستمر إيواء كل من هو بلا مأوى، موضحًا أنه وقت الأزمات مثل السيول يتم فتح الدار لإيواء كل من هو بلا مأوى، إلى جانب توفير البطاطين وإغاثة ووجبات.

وأكد مدير مؤسسة  معانا أن الدار لن تتخلى عن أي شخص بلا مأوى، قائلا: الدار أنشئت من أجلهم، مشيرًا إلى أن دور بلا مأوى وبرنامج أطفال وكبار بلا مأوى تعمل على أن تكون مصر خالية من المشردين، من خلال العمل على تأهيل جميع الأعضاء الموجودين بها، بدنيًا ونفسيًا، ليكونوا أعضاء فاعلين في المجتمع.

جدير بالذكر أن نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، تلقت تقريراً من فريق التدخل السريع المركزي عن تعامل الفرق بمحافظات الجمهورية خلال شهر سبتمبر، حيث تعامل الفريق مع 269 بلاغاً سواء للمواطنين بلا مأوى أو حالات إنسانية أو مساعدات على مستوى الجمهورية تلقاها الفريق من منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة التابعة لمجلس الوزراء، وأيضا ما يتم تداوله على صفحات التواصل الاجتماعي.

«هفكر وأرد عليكم».. «مُعلم مُشرد» يرفض مساعدة «التضامن» لإنقاذه من الشارع

Advertisements