مايا مرسي تشارك في احتفالية جائزة الملك عبدالعزيز للبحوث العلمية

د.مايا مرسي خلال احتفالية جائزة الملك عبد العزيز للبحوث العلمية
د.مايا مرسي خلال احتفالية جائزة الملك عبد العزيز للبحوث العلمية
Advertisements

شاركت الدكتورة مايا مرسي رئيس المجلس القومي للمرأة، اليوم، فى حوار مفتوح ضمن احتفالية تسليم جوائز الفائزين بالدورة الثانية لجائزة الملك عبد العزيز للبحوث العلمية في قضايا الطفولة والتنمية تحت عنوان "تمكين الطفل العربي في عصر الثورة الصناعية الرابعة".

وجاء ذلك تحت رعاية الأمير عبد العزيز بن طلال بن عبد العزيز رئيس المجلس العربي للطفولة والتنمية وبحضور السفيرة الدكتورة هيفاء أبو غزالة الأمينة العامة المساعدة رئيسة قطاع الشئون الاجتماعية بجامعة الدول العربية والدكتور مفيد شهاب أستاذ القانون الدولي والدكتور مصطفى الفقي مدير مكتبة الإسكندرية.

ووجهت الدكتورة مايا مرسي خالص الشكر والتقدير إلى صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن طلال بن عبد العزيز رئيس المجلس العربي للطفولة والتنمية للجهود المبذولة فى الدورة الثانية لجائزة الملك عبد العزيز للبحوث العلمية في قضايا الطفولة والتنمية، كما وجهت تحية إعزاز وتقدير إلى  كل المراكز البحثية الخاصة بالأبحاث المعنية بقضايا المرأة فى وطننا العربي.

وأكدت الدكتورة مايا مرسي فى كلمتها على ضرورة توخي الحذر من تواجد الأطفال على مواقع التواصل الاجتماعي لفترات طويلة لما تسببه هذه المواقع من أمراض نفسية عند الأطفال، محذرة من بعض الأفكار والمحتوى الموجود على مواقع التواصل الاجتماعي والذى يحمل العديد من الأفكار المغلوطة.

وأوضحت الدكتورة مايا مرسي خلال كلمتها، أنه فى ظل جائحة كورونا تقع على الأمهات العديد من المسئوليات والتى تتضمن تربية وتعليم أبنائها والتى تفرض عليها أعباء نفسية، مشيرة إلى ضرورة مشاركة الآباء زوجاتهم فى هذه المرحلة.

وأشارت الدكتورة مايا مرسي، إلى ضرورة مراعاة ودراسة الأخلاقيات فى التعامل مع مواقع التواصل الاجتماعي فى مجتمعاتنا العربية ولابد من العمل على تقليل الفجوة بين جيل الأبناء والآباء.

وتساءلت ماذا نقدم إلى الأطفال فى مناطق النزاعات بالمنطقة العربية فهم أطفال شاهدت الحروب وتم حرمانها من التعليم وواجهت رعب جائحة كورونا، مؤكدة على ضرورة سد الفجوة التعليمية والرقمية لديهم، فهولاء الأطفال لابد أن يتمتعوا بالأمن والأمان والتعليم الجيد.

Advertisements