لورنس سميث: التكنولوجيا باتت عنصرًا محركا في التأمين بشكل خاص

جانب من الاجتماع
جانب من الاجتماع

قال لورانس سميث، المدير الإقليمي لمعهد التأمين القانوني بأفريقيا، أن الكثير من المعاملات التأمينية تتم بشكل رقمي.

وأشار سميث في كلمته عبر الفيديو كونفرانس بجلسة التأمين المعنونة بـ «دور التقنيات الحديثة وآليات التحول الرقمي في صناعة التأمين» - بالملتقى الإقليمي الثالث للتأمين وإعادة التأمين بشرم الشيخ - جمعه زكى - المدير الإقليمى للشركة المركزية لإعادة التامين - أن نسبة المتعاملين مع التأمين رقميا؛ أي يقوموا باستخدام التكنولوجيا في معاملتهم يصل إلى ١٧% علي مستوي العالم.

 اقرأ أيضا المسشار رضا عبدالمعطي: التوقيع الإلكتروني لقطاع التأمين سيتم الإنتهاء منه قرييًا.

وأكد لورانس سميث؛ أن التكنولوجيا باتت عنصرًا محركا في حياتنا بشكل عام وفي التأمين بشكل خاص.

ولفت إلى أن أغلب الشركات بدأت تبحث عن أصحاب المهارات في التكنولوجيا لتوظيفهم ؛ استعدادا للانتشار الرقمي والذي لا يمكن إنكار أنه الأوسع تأثيرا والأكثر ديناميكا.

وشدد علي ضرورة تهيئة الأفراد للتعامل مع التكنولوجيا الرقمية والأهم الالتزام بالأخلاقيات الرقمية أي تدريب العملاء واقناعهم بضرورة الثقة في شركات التأمين وإن البيانات الخاصة بهم في مآمن ولا يمكن العبث بها.

أفريقيا قارة واعدة تكنولوجيا ولديها إمكانيات للتعلم من خلال كوادر رفيعة المستوي؛ وهناك أمال في إنقاذ أكبر في الأسواق عبر البنية التشريعية والتي أصبحت متوفرة إلى حد كبير.

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي