أحمد موسى: مجلس الأمن المحطة قبل الأخيرة لمصر والسودان.. فيه بدائل أخرى

صورة ارشسفية
صورة ارشسفية

قال الإعلامي أحمد موسى، إن الاتحاد الأفريقي «تحت قيادة جنوب أفريقيا والكونغو الديمقراطية» فشل في التقدم خطوة واحدة في أزمة سد النهضة.

وتابع الإعلامي أحمد موسى، خلال تقديم برنامج «على مسئوليتي»، المذاع على قناة «صدى البلد»، أنه لن ينقص كوب واحد من حصة مصر من المياه كما أعلن الرئيس السيسي في مارس الماضي.


وأكد أن إثيوبيا تريد اكتمال الملء الثاني لسد النهضة ومن ثم التوصل لاتفاق وهو عكس ما تريده مصر والسودان، اللتان ترفضان ما تسعى إليه أديس أبابا.

وشدد الإعلامي أحمد موسى، على أن اللجوء إلى مجلس الأمن هو الورقة والمحطة قبل الأخيرة بالنسبة لمصر والسودان في أزمة سد النهضة، حيث إن الدولتين لديهما بدائل أخرى. 

وأوضح أن إثيوبيا تتعامل بمنتهى العنجهية والتكبر -«مش عارف ليه»- مشيرًا إلى أن الصبر والمفاوضات لا يمكن أن تستمر مدى الحياة، لافتا إلى أن كلمة مجلس الأمن هي الفيصل في القضية.

واختتم الإعلامي أحمد موسى، أن الملء العام الحالي، يختلف عما كان عليه العام السابق في 2020، ومن ثم الإجراءات التي سيتم اتخاذها سوف تكون مختلفة، مختتما «لا تثق في إثيوبيا لأنه لا يوجد لها عهد». 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي