التأمينات تستعد لصرف المعاشات بالزيادة الجديدة 

الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي
الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي

تستعد الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي، بعد 10 أيام لصرف معاشات يوليو فى الأول من الشهر المقبل، بالزيادة الجديدة التي تبلغ 13% بنسبة تكلفة سنوية 31 مليار جنيه، حيث يتم تحديد نسبة الزيادة السنوية للمعاشات وفقا لمتوسط معدلات التضخم.

اقرا ايضا :تعرف على الحالات التي يتم فيها قطع المعاش

وأكدت الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي عبر موقعها الإلكتروني، أنه سيتم الالتزام بجدول تقسيم صرف المعاشات على شرائح منعا للتزاحم، مشيرا إلى أنه تم تقسيم الشرائح إلى الشريحة الأولى لأصحاب المعاشات الذين يتقاضون أقل من 1000 جنيه، والشريحة الثانية لأصحاب المعاشات  الذين يتقاضون أقل من 2000 جنيه، والشريحة الثالثة لأصحاب المعاشات الأعلى من 2000 جنيه، وذلك قبل الزيادة.

 

وأضافت الهيئة القومية للتأمين، برئاسة اللواء جمال عوض، أن الدولة تعمل على إتاحة قنوات صرف متعددة لجميع أصحاب المعاشات والمستحقين عنهم والتحول من التعامل بالبطاقات البلاستيكية الحالية التي تحمل شعار الهيئة ويتم قبولها على شبكة "1-2-3" والتي تدعم عمليات السحب النقدي.

 

وفى سياق متصل، يبدأ بنك ناصر الاجتماعي، وفقا لتوجيهات نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي ورئيس مجلس إدارة البنك، فى الأول من يوليو القادم، صرف كافة المعاشات للعملاء عبر ماكينات الصرف الآلي ومنافذ شركة "فوري" لتكنولوجيا البنوك والدفع الإلكتروني.

 

ووفقا لتوجيهات القباج، وزيرة التضامن الاجتماعى، بدأ البنك فى تفعيل خدمة فوري الرائدة في مجال المدفوعات الإلكترونية والخدمات المالية لصرف المرتبات والمعاشات المحولة على البنك مما سيكون له الأثر في تخفيف التزاحم داخل فروع البنك وعلى ماكينات الصراف الآلي بقدر الإمكان، على النحو الذي يتسق مع الجهود التي تبذلها الدولة للحد من التجمعات وحالات التكدس والتزاحم والمساعدة في التيسير على العملاء وخاصة كبار السن في صرف مستحقاتهم دون عناء أو الوقوف في الطوابير خاصة في ضوء تطبيق الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد، كما أنه تم إصدار تعليمات لجميع مديري وموظفي الفروع، بتغذية ماكينات الصراف الآلي بحدودها القصوى من النقدية باستمرار.

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي