حقوق الإنسان بالبرلمان تُطالب العالم بمحاكمة قيادات إسرائيل كإرهابيين

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

 

قالت النائبة هند رشاد، عضو لجنة حقوق الانسان بمجلس النواب، إنه من العار اقتحام المسجد الأقصي الشريف واندلاع الاشتباكات والتعدي علي المصلين المسالمين من قبل المستوطنين المتشددين الإسرائليين بحماية من الشرطة الإسرائيلية في شهر رمضان الكريم مصحوبًا بذات الوقت التطهير العرقي في حي الشيخ جراح ومحاولة إخراج ما تبقي من المواطنين الفلسطينيين المسالمين العزل من ديارهم عنوة. 


ووصفت أن ما حدث ما هو إلا جرائم حرب وإرهاب منظم وفيه انتهاكات صارخة لأبسط حقوق الإنسان فى ممارسة شعائره الدينية التى كفلتها جميع الدساتير والقوانين الدولية.

اقرأ أيضا| «بسبب السوق السوداء للأسمدة».. طلب إحاطة لرئيس الوزراء وزير الزراعة

وأضافت أن هذه الاعتداءات الإسرائيلية الغاشمة، حدثت دون مراعاة لحرمة شهر رمضان الكريم أو حلول عيد الفطر المبارك. 

وأشارت إلى أن الطيران الحربي الإسرائيلي حاليًا يستهدف منازل سكنية بقصف عنيف مما نتج عنه أن نسبة كبيرة من الشهداء والمصابين من الأطفال النساء والعجائز والمدنيين المسالمين في غزة وأن هذا القصف يمنع وصول سيارات الإسعاف وسيارات الدفاع المدني للمصابين وهذه جريمة أخري ضد الإنسانية. 

وأشادت بالدور المصري الفاعل من حيث التحركات الثنائية مع الجانب الفلسطيني والإسرائيلي وكذلك على المستويين الإقليمي والدولي، بهدف تهدئة الأزمة المتصاعدة لوقف إطلاق النار وتجنب المزيد من العنف وحقن دماء المدنيين الأبرياء من أبناء الشعب الفلسطيني الذين يدفعون ثمن مواجهات عسكرية لا ذنب لهم فيها. 

وطالبت من العالم كله بجميع منظماته ودوله بالتدخل الفورى للجنوح الي السلام ووقف نزيف الدماء الفلسطيني البريء وإعطاء الشعب الفلسطيني حقه في إقامة دولة عاصمتها القدس الشرقيه تماشيًا مع حقوقه الفعلية والدولية التي نص عليها مجلس الامن بقراراته السابقة. 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي