خلال قصف بغزة.. استشهاد نجل شقيق الرئيس الفلسطيني السابق

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

 

ارتقى نجل شقيق الرئيس الفلسطيني السابق روحي فتوح شهيدًا، خلال المواجهات المتواصلة بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية والقدس، إلى جانب العدوان الإسرائيلي المستمر على غزة.

 

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، هاتف روحي فتوح، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، معزيًا إياه في استشهاد ابن شقيقه.

 

وأعرب عباس خلال الاتصال عن تعازيه الحارة لعائلة فتوح، سائلا المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جنانه، وأن يلهمهم الصبر والسلوان.

 

وقالت مصادر محلية إنه تم الإعلان عن استشهاد أحمد فتوح في مجمع الشفاء الطبي متأثرا بإصابته في قصف الزوايدة، بمحافظة دير البلح وسط قطاع غزة، عند طريق صلاح الدين قبل يومين.

 

وروحي فتوح هو الرئيس الفلسطيني السابق، الذي تولى رئاسة السلطة الفلسطينية لمدة 66 يومًا في الفترة ما بين 11 نوفمبر 2014 و15 يناير 2005، بعد رحيل الرئيس ياسر عرفات.

 

وتولى روحي فتوح الرئاسة الفلسطينية بصورة مؤقتة آنذاك إلى حين انتخاب رئيسٍ جديدٍ لفلسطينٍ، حينما تم انتخاب محمود عباس رئيسًا لفلسطين وقتها.

 

اقرأ أيضًا: طيران الاحتلال يقصف غرب خان يونس بقطاع غزة 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي