أمن المنيا يكشف هوية جثامين سيدة وطفلتين دهسهم قطار مغاغة 

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

 

تمكنت قوات أمن المنيا، من تحديد هوية جثامين سيدة وطفلتين مجهولون الهوية، دهسهما قطار الصعيد أمام مزلقان سكك حديد مدينة مغاغة.

تبين إن الجثة لسيدة تدعي رباب فولي محمد، 24 سنة، ربة منزل، وطفلتاها رودينا حسن رجب، 6 سنوات، وشقيقتها ريتاج، 3 سنوات، مقيمون جميعا بمنشية الجزائر بمدينة مغاغة.

كان اللواء محمود خليل مدير أمن المنيا ، إخطارا من عمليات النجدة، بمصرع سيدة وطفلتان، دهسهما قطار 725 المتجه من أسوان إلى الإسكندرية، بمزلقان محطة سكك حديد مغاغة القبلي.

تم نقل الجثامين إلى مشرحة مستشفي مغاغة المركزي، تحت تصرف النيابة، حيث تم التعرف عليهن داخل المشرحة.

اقرأ أيضا:  أمن المنيا يكشف تفاصيل مصرع معلم بالمعاش صدمه «قطار»

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي