واشنطن تجيز «فايزر» للأطفال فوق 12 سنة .. وبريطانيا تخفض مستوى التأهب

«العفن الأسود» يصيب عشرات المتعافين من كورونا فى الهند

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

 

عواصم ـــ وكالات الأنباء :
كشف مسئولون فى الهند أن العشرات من المتعافين من الإصابة بفيروس كورونا فى البلاد، بدأت تنتشر لديهم إصابات بعدوى «العفن الأسود» القاتلة.


وذكرت إدارة الصحة فى البلاد، أنه غالبا ما يتم تشخيص الإصابة بهذه العدوى الفطرية لدى المتعافين من كورونا فى الهند. كما أوضحت أنه تم تشخيص 40 حالة إصابة بعدوى «العفن الأسود» خلال الأسبوعين الماضيين فى ولاية جوجارات الهندية، وتسبب ذلك بفقدان بعض المرضى أبصارهم. وذكرت شبكة (سكاى نيوز) أن تسارع تفشى كورونا فى الريف الهندى الشاسع تسبب فى الضغط على المقابر ومحارق الجثث، مما دفع إلى رمى الجثامين فى نهر الجانج. وقال المسئول المحلى أشوك كومار إن مياه النهر جرفت نحو 40 جثة إلى ضفتيه. وبلغت الهند مستوى قياسيا جديدا فى متوسط ​​الحالات الجديدة فى سبعة أيام عند 390 ألفا و995 حالة، وسجلت وزارة الصحة الهندية أكثر من 329 ألف إصابة يومية، و3876 وفاة، ليتجاوز إجمالى عدد الإصابات بالفيروس أكثر من 22,99 مليون، بينما ارتفع إجمالى الوفيات إلى 250 ألفا. وتتصدر الهند العالم فى المتوسط ​​اليومى لعدد الوفيات الجديدة المبلغ عنها، حيث تمثل حالة وفاة واحدة من بين كل ثلاث حالات وفاة يتم الإبلاغ عنها فى جميع أنحاء العالم كل يوم.


فى تطور آخر، سمحت الولايات المتحدة باستخدام لقاح فايزر/بايونتيك المضادّ لكوفيد-19 للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و15 عاماً، وذلك بعد اقتصار استخدامه الطارئ على من تبلغ أعمارهم 16 عاماً وما فوق. وقال الرئيس الأمريكى جو بايدن «هذا تطوّر واعد فى معركتنا ضد الفيروس». وفى أوروبا، قال رئيس وكالة الأدوية الأوروبية إن لقاح فايزر/بايونتيك قد يرخّص داخل دول الاتحاد الأوروبى اعتبارا من الشهر الجارى للأطفال الذين تراوح أعمارهم بين 12 و15 عاماً.


فى غضون ذلك، طالب الاتحاد الأوروبى أمس شركة استرازينيكا بامداده بما لا يقل عن 120 مليون جرعة من لقاح استرازينيكا المضاد لكوفيدـ19 قبل نهاية يونيو المقبل، وذلك أثناء جلسة افتتاحية لثانى دعوى قضائية ترفعها المفوضية الأوروبية ضد الشركة الانجليزية - السويدية بسبب تأخرها فى إرسال إمدادات اللقاح.


فى تلك الأثناء، تم تخفيض مستوى التأهب لفيروس كورونا فى المملكة المتحدة من أربعة إلى ثلاثة. ويعنى مستوى التنبيه الثالث أنه على الرغم من أن الفيروس لايزال منتشرًا بشكل عام، فإن انتقاله لم يعد مرتفعًا أو يرتفع بشكل كبير .

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي