مؤسسة مصطفى وعلي أمين توفر 65 مشروعا بتكلفة مليون جنيه

 صفاء نوار  مدير مشروعات مؤسسة مصطفى وعلى أمين الخيرية »
صفاء نوار مدير مشروعات مؤسسة مصطفى وعلى أمين الخيرية »

 

الأهالى: المشروعات تنقذنا من الضياع وتؤمن مستقبل أبنائنا

محافظ الفيوم: إسعاد البسطاء عمل عظيم وهذا ما اعتدنا عليه من العملاقين مصطفى وعلى أمين

كعادتها مؤسسة مصطفى وعلى أمين الخيرية «ليلة القدر» فى كل عام وتحديدا فى شهر رمضان الكريم لا تترك فرصة لرسم بسمة على وجه إنسان محتاج إلا وكانت من أوائل الذين يبادرون ويسارعون فى ذلك، ولعل هذه المرة بلغت قيمة التعاون بين المؤسسة ومحافظة الفيوم مبلغ مليون جنيه، إذ وفرت المؤسسة 65 مشروعا لـ 65 أسرة من كافة مراكز المحافظة من الأسر الأولى بالرعاية والأكثر فقرا، مما أوجد لدى هذه الأسر حالة من السعادة الكبيرة إذ وفرت لهم ولذويهم فرص عمل خاصة بهم يعيشون منها، بحضور الدكتور أحمد الأنصارى محافظ الفيوم، ونائبه الدكتور محمد عماد، وصفاء نوار مدير المشروعات بمؤسسة مصطفى وعلى أمين، وخالد عدلى مدير عام المؤسسة، وإيمان زكى وكيل وزارة التضامن الاجتماعى، والدكتور محمد التونى المتحدث الرسمى باسم المحافظة.

فى البداية لم تكن المشاعر عادية خاصة وأنك تحيى فى قلوبهم أملا فقدوه منذ سنوات طويلة، لم يصدق معظمهم نفسه من فرط الفرحة، مشاهد رسمت على وجوه أنهكتها الحياة شعورا بالأمل والتفاؤل اختلطت الدموع بالفرحة، فور تسليم الأسر مشروعاتهم التى سينفقون منها، تلك ببساطة ما رسمته مؤسسة مصطفى وعلى أمين «ليلة القدر» من مشاعر فرحة على وجوة المستفيدين من أبناء الفيوم، بعد أن كانوا قد تيقنوا أن ظروفهم ومعيشتهم الصعبة ستستمر، ولكن تغير المسار إلى الأفضل عقب اختيارهم من قبل المؤسسة بعد عمل دراسات عديدة عن أوضاعهم لاختيار الحالات الأكثر احتياجا بالتعاون مع مديرية التضامن الاجتماعى بالفيوم التى قامت بعمل أبحاث ميدانية استمرت لقرابة شهرين حتى تم فلترة الحالات المستحقة وتصنيفها ليفوز من يستحق فعليا المساعدة، مشاهد متعددة رسمتها المؤسسة على وجوة المستفيدين خاصة مع إعلان صفاء نوار مدير مشروعات مؤسسة مصطفى وعلى أمين الخيرية ومدير تحرير الأخبار أسماء المستفيدين، ففور إعلان الأسماء ورغم الصيام وارتفاع درجات الحرارة تجد الموقف ملتهبا للغاية سيدات يزغردن ورجال ترتفع إلى أعلى من الفرحة، وأطفال وشباب غير مبالين فى مشاعرهم بعد أن أعادت لهم مؤسسة ليلة القدر «الحياة» كما أكدوا فى كلماتهم البسيطة التى تخرج من أفواههم بدون تكلف أو تصنع تخرج الكلمات بتلقائية شديدة تدعو للمؤسسة ولجريدة الأخبار من القلب بعد أن فقدوا أملا فى أن يوفروا فرص عمل لهم ولذويهم، فعقب إعلان الأسماء اصطحبتهم مدير المشروعات بالمؤسسة ومدير المؤسسة يرافقهما وكيل وزارة التضامن الاجتماعى لتسليمهم مشروعاتهم والتى تنوعت ما بين تسليم 32 تريسكل و15 مشروع تربية أغنام عشار و4 ماكينات حياكة، و8 مشروعات بقالة بالثلاجات والديب فريدز، وفرن حلويات، و5 مشروعات متنوعة ما بين أدوات كهربائية وأدوات صحية.
فى البداية أثنى الدكتور أحمد الأنصارى محافظ الفيوم على ما تقوم به مؤسسة مصطفى وعلى أمين «ليلة القدر» لأبناء محافظة الفيوم بصفة خاصة وأبناء مصر من الأسر الأكثر احتياجا بصفة عامة، وطالب بضرورة تكثيف التعاون الفترة القادمة مع أهالى الفيوم الذين يستحقون الكثير والكثير، مشيرا إلى أن دور مؤسسات المجتمع المدنى فى التنمية بالتوازى مع مبادرة حياة كريمة أمر فى غاية الأهمية حتى نصل إلى التنمية الحقيقية من خلال الاستثمار فى البشر وتوفير ما يناسبهم من أعمال، مؤكدا أن رسم البسمة على وجوه البسطاء عمل عظيم وهذا ما عودتنا عليه مؤسسة مصطفى وعلى أمين.
وأوضح الدكتور محمد عماد نائب المحافظ، أن توفير فرص عمل لأبناء الفيوم من خلال مؤسسة مصطفى وعلى أمين أمر إيجابى، ونطمح فى مزيد من التعاون الفترة القادمة للوصول إلى كل المستحقين من أبناء المحافظة.
فيما أكدت إيمان زكى وكيل وزارة التضامن الاجتماعى بالفيوم، أن مؤسسة مصطفى وعلى أمين «ليلة القدر» ساهمت بعدد 65 مشروعا بتكلفة إجمالية بلغت مليون جنيه، تنوعت هذه المشروعات ما بين توفير 32 تريسكل لـ 32 مواطنا، و15 مشروع أغنام عشار، و8 مشروعات بقالة بالثلاجات والديب فريزر، وفرن حلويات، و4 ماكينات حياكة، و5 مشروعات متنوعة ما بين أدوات كهربائية وأدوات صحية، لافتة إلى أن كل مستفيد اختار المشروع الذى يناسبه حتى يتمكن من توفير المناخ الجيد لتوفير مصدر دخل له ولأسرته.
من جانبها أكدت صفاء نوار مدير المشروعات بالمؤسسة ومدير تحرير جريدة الأخبار، أن المؤسسة قامت بالتعاون مع مديرية التضامن الاجتماعى بعمل أبحاث ميدانية عن الأسر وتعرفت على رغباتهم واحتياجاتهم وبناء عليه تم اختيار هذه المشروعات لأصحابها مما أوجد حالة كبيرة من الفرح والسرور لدى المستفيدين، مشيرة إلى أن اختيار هذه الحالات تم بعناية فائقة، وأن أصحاب تلك المشروعات هم الذين اختاروا ما يتناسب مع قدراتهم ومؤهلاتهم حتى يتمكنوا من العمل بشكل دقيق من دون تعقيد، وهو ما سيساعدهم كثيرا على الإنتاج، ووعدت بالمزيد من التعاون المرحلة المقبلة وتوفير فرص عمل ومساعدة الحالات المستحقة بالفيوم وباقى محافظات الجمهورية.
فيما أشار خالد عدلى مدير عام المؤسسة أن هذه المشروعات تعتبر التعاون الرابع بين المؤسسة ومحافظة الفيوم، حيث كان هناك فى السابق تعاون فى تطوير صناعة الفخار بقرية النزلة التابعة لمركز يوسف الصديق وتم عمل أفران بتكلفة إجمالية بلغت ٣٠٠ ألف جنيه، بالإضافة إلى توزيع آلاف من الغطاء الشتوى على المواطنين من الذين استهدفتهم المؤسسة بالتعاون مع مديرية التضامن الاجتماعى بالفيوم، بالإضافة إلى تمويل عدد من المشروعات للأسر الأكثر احتياجا فى العديد من قرى المحافظة، وتمويل محطة صرف صحى كمباكت يونت بعزبة عاشور بالفيوم.
وأكد ربيع سيد إبراهيم 54 سنة من قرية قصر الباسل، «أحد المستفيدين» أن لديه 4 أبناء وأن رغبته الأولى كانت الحصول على تريسكل لتوفير مصدر دخل له ولأسرته، مشيرا إلى أنه لم يكن يتخيل أن يتم تحقيق رغبته بهذه السرعة الكبيرة ففى غضون شهرين سلمته المؤسسة التريسكل الخاص به، لافتا إلى أنه سيقوم بالعمل عليه فى نقل البضائع من قريته قصر الباسل التابعة لمركز إطسا إلى أى مكان فى المحافظة لتوفير حياة كريمة له ولأولاده الأربعة، موجها الشكر للمؤسسة وللقائمين عليها.
وأشار محمد خليل إبراهيم من قرية قصر الباسل «فلاح» أن لديه 5 أولاد هم خليل وأحمد وبسام وفاطمة وعمر، وأن رغبته كانت الحصول على تريسكل للعمل عليه لنقل الخضراوات والفاكهة من الأراضى الزراعية إلى الأسواق لتوفير حياة كريمة له ولأبنائه، مؤكدا أن فرحته كبيرة للغاية ولم يكن يتصور أن يتحقق حلمه بتوفير توريسكل للعمل عليه بهذه السرعة.
وقال حماده سلطان عبد الحميد من مركز سنورس، إن لديه طفلتين ملك ويوسف وأنه عامل باليومية، وتقدم للمؤسسة للحصول على تريسكل للبدء فى مشروعه الخاص بعمل عصارة لبيع العصير، مشيرا إلى أنه يعانى من عدم القدرة على الوقوف لفترات طويلة بسبب حادث تسبب له فى مشكلة فى قدمه وأن طموحه ورغبته كانت فى توفير تريسكل لإنشاء عصارة عليه ليعمل فى هذا المجال الذى يعرفه وعقب توفير التريسكل سيبدأ فورا فى مشروعه، وقدم الشكر لمؤسسة مصطفى وعلى أمين الخيرية لتوفير التريسكل بهذه السرعة ليوفر حياة كريمة له ولأسرته الصغيرة.
وقالت فاتن مصطفى من حى الصوفى بمدينة الفيوم إن رغبتها كانت الحصول على ماكينة حياكة للعمل عليها خاصة وأن لديها 4 من الأبناء ومنفصلة عن زوجها وأولادها يعيشون معها، مشيرة إلى أنها عقب تقدمها بالأوراق تم عمل بحث اجتماعى عن حالتها وتم استلامها ماكينة حياكة للعمل عليها لتوفير حياة كريمة لها ولأولادها، لافتة إلى أنها تعمل فى أحد مصانع الملابس بمنطقة كوم أوشيم بالفيوم وأن توفير ماكينة حياكة لها سيساعدها على الإنفاق على أولادها بشكل متيسر.
وأشارت سعاد عبد المولى من قرية قصر الباسل بمركز إطسا، أن رغبتها كانت الحصول على مشروع البقالة وهو ما تحقق لها خاصة وأن زوجها متوفى ولديها طفلان هما شهد فى الصف الأول الثانوى ويوسف فى الصف الرابع الابتدائى، لافتة إلى أنها استلمت محتويات المشروع بالإضافة إلى توفير ثلاجة أيضا من خلال مؤسسة مصطفى وعلى أمين، على أن تبدأ مشروعها فورا فى قريتها لتوفير حياة كريمة لها ولطفليها، وتابعت أن الفرحة لم تسعها من توفير فرصة عمل تعيش منها هى وأطفالها.
وأعرب جميع المستفيدين عن سعادتهم وفرحتهم الكبيرة مما تحقق لهم من فرص عمل خاصة بهم بعيدا عن تحكم أصحاب الأعمال بهم، وهو ما سيجعلهم يعملون بارتياح شديد للإنفاق على أسرهم، مقدمين الشكر لمؤسسة مصطفى وعلى أمين ومؤسسة أخبار اليوم لرعايتهم الدائمة للحالات الأكثر احتياجا.
 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي