الباحثون يحلون لغز مقتل المومياء «تاكابوتي»

المومياء «تاكابوتى»
المومياء «تاكابوتى»

 

«تاكابوتي» كانت سيدة ذات مستوى راقي وكانت تعيش بطيبة في مصر القديمة وهى ابنة كاهن مصري ، ظل سبب وفاة «تاكابوتي» لغزا حير الباحثين وذلك منذ إحضارها إلى أيرلندا ، وفك الأغطية القماشية التي كانت تحيط بها ، كما أكده هاجر على باحثة في الآثار المصرية القديمة.

اقرأ أيضا|في عيدها الـ89| كيف كانت مكاتب بيع تذاكر «مصر للطيران» قديمًا؟

ولجأ الباحثون في الدراسة الأخيرة للكشف عن سبب وفاة المومياء إلى مجموعة من التقنيات شملت تحليل الحمض النووي والأشعة السينية والتصوير المقطعي وتحليل الشعر ومواد التحنيط .

واكتشف الباحثون أن فأسا تستخدم في المعارك تسبب بمقتل «تاكابوتي» من الخلف بينما كانت تهرب من أشخاص تعرضوا لها .

ووفق الدراسة التي نشرت نتائجها في كتاب «حياة تاكابوتي في مصر القديمة» فإن الفأس المستخدمة في قتل «تاكابوتي» كانت شائعة الاستخدام بين الجنود المصريين والآشوريين .


وبدراسة موضع الجرح وعمقه يعتقد أن القاتل كان يمسك بالفأس وذراعيه مثنيتين وذلك لمنحهما أقصى قوة ودفع.
ومن النتائج التي توصل إليها الباحثون أيضا أن «تاكابوتي» توفيت بينما كانت في أواخر العشرينات وأوائل الثلاثينات من عمرها وأنها لم تعان أثناء مقتلها وذلك لأن الإصابة كانت مميتة فورا .


كذلك أشار الباحثون إلى أن «تاكابوتي» حظيت باعتناء كبير بمظهرها أثناء تحنيطها إذ قص شعرها وتم تجعيده وتصفيفه بعناية .

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي